Accessibility links

المعارضة الإسلامية في الأردن تطالب بإجراء إصلاحات دستورية شاملة


جانب من مظاهرة تطالب بإصلاحات سياسية في الأردن، أرشيف

جانب من مظاهرة تطالب بإصلاحات سياسية في الأردن، أرشيف

طالبت المعارضة الإسلامية في الأردن بإجراء إصلاحات دستورية شاملة في أعقاب مصادقة الملك عبد الله الثاني يوم الاثنين على قانون الانتخابات النيابية المعدل.

وقال حمزة منصور الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي إن مصادقة العاهل الأردني على القانون شكل صدمة لأولئك الذين كانوا يأملون تصحيحه، حسب تعبيره.

وفي حديث مع "راديو سوا" قال منصور "نحن نطالب بإصلاحات دستورية تتفق مع النص الدستوري القائل بأن الشعب مصدر السلطات'.

واعتبر منصور أن "قانون الانتخاب شكّل صدمة عند الذين أمّلوا أن يصحّح الملك الخطيئة التي وقعت فيها الحكومة ومجلس النواب"، على حد قوله.

وتابع قائلا "نحن نعتقد أن مصادقة الملك ستدفع إلى مزيد من اليأس حقيقة، ومزيد من الإحباط"، معتبرا أن "الأزمة الراهنة في البلاد في سبيلها إلى التفاقم والتعاظم".

من جانبه أعرب المحلل السياسي الأردني محمد أبو رمان عن اعتقاده بأن قانون الانتخابات أصبح جزءً من المشكلة السياسية في المملكة.

وأضاف أنه "يبدو أن رد القانون كان سيمثل ضربة قاسية للسلطة التشريعية والسلطة التنفيذية، فكان هنالك مأزق حقيقي، لكن بتقديري إقرار القانون ومبدأ الانتخابات لمن حضر وغض الطرف عن حجم المقاطعة الواسع، ربما هذا سيسير الأمور باتجاه أسوأ من المرحلة الحالية وستكون الانتخابات جزءا من المشكلة وليس الحل في حال تم الإصرار على إجرائها وفق القانون الحالي".

يذكر أنه بمقتضى قانون الانتخابات المعدل الذي أقره مجلس النواب الأردني قبل أسبوعين وصادق عليه الملك أمس الاثنين، فسيبلغ عدد مقاعد القائمة الوطنية 27 مقعدا بدلا من 17، كما تم الإبقاء على نظام الصوت الواحد بالمحافظات والدوائر، ورفع عدد المقاعد في المجلس إلى 150 مقعدًا بدلا من 120 مقعدًا.

ووفقا للقانون، فإن القائمة الوطنية مفتوحة أمام الأردنيين للتصويت والترشيح، سواء كانوا أحزابًا وأفرادًا، ويحق للشخص التصويت بصوت للقائمة وصوت آخر لدائرته الانتخابية، إلا أن المعارضة تطالب بصوتين للدائرة.

كما تطالب المعارضة، وخاصة الحركة الإسلامية التي قاطعت انتخابات عام 2010، بقانون انتخاب جديد يقود إلى حكومات برلمانية منتخبة، ويلغي نظام الصوت الواحد المثير للجدل والمعمول به منذ تسعينيات القرن الماضي.
XS
SM
MD
LG