Accessibility links

logo-print

غيتس يدعو لعمل المزيد لمحاربة الإيدز


بيل غيتس

بيل غيتس

قال بيل غيتس إنه قد تم تحقيق تقدم كبير في مجال مكافحة فيروس ومرض نقص المناعة (الإيدز) وأن مسار المرض قد تحسن، مشيرا إلى أرقام الأمم المتحدة التي صدرت الأسبوع الماضي والتي تظهر أن الوفيات الناجمة عن الإيدز في العام الماضي انخفضت إلى 1.7 مليون شخص من 1.8 مليون في عام 2010، لكنه أضاف أنه يجب عمل المزيد لمكافحة المرض.

وأضاف غيتس على هامش المؤتمر الدولي لمرض نقص المناعة الذي يعقد في واشنطن أن الدول الغنية التي كانت تموّل البحوث وإرسال الأدوية المنقذة للحياة إلى 8 ملايين من الفقراء تواجه صعوبات مالية تهدد تمويل مكافحة الإيدز.

وحتى الآن قدمت مؤسسة بيل وميليندا غيتس 2.5 مليار دولار لمكافحة الإيدز، والتزمت بتقديم 1.4 مليار دولار إضافية للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا.

والجزء الأكبر من إنفاق المؤسسة على لقاح مضاد لفيروس الإيدز وهو احد الأدوات التي يرى غيتس أنها ضرورية لوضع حد لانتشار هذا المرض.

وقال غيتس، بعدما التقى خبراء اللقاحات، إنهم يحرزون "تقدما جيدا حقا"، لكنهم لا يزالون بحاجة للتوصل إلى لقاح جيد ومن ثم اختباره في سلسلة من التجارب السريرية.
XS
SM
MD
LG