Accessibility links

logo-print

تركيا تغلق معابرها الحدودية مع سورية لأسباب أمنية


عناصر من قوات المعارضة السورية تسيطر علي معبر باب السلام الحدودي مع تركيا شمالي مدينة حلب

عناصر من قوات المعارضة السورية تسيطر علي معبر باب السلام الحدودي مع تركيا شمالي مدينة حلب


أعلنت تركيا أنها ستغلق معابرها الحدودية مع سورية اعتبارا من اليوم الأربعاء لأسباب أمنية، وذلك بعدما سيطر مقاتلون معارضون سوريون على عدد منها.

وهناك سبعة معابر على الحدود التركية السورية الممتدة على طول 877 كيلومترا.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر رسمي تركي طلب عدم كشف اسمه "اتخذنا هذا الإجراء لأسباب أمنية من اجل مواطنينا"، مضيفا أن "إعادة فتح المعابر تتوقف على التطورات الميدانية".

وأوضح المسؤول أن القرار يشمل المواطنين الأتراك، أما الأجانب الراغبون في العبور فسيترتب عليهم توقيع وثيقة تبلغهم بالمخاطر التي يواجهونها.

يأتي هذا في الوقت الذي تدور اشتباكات عنيفة في وقت مبكر من اليوم الأربعاء في أحياء مدينة حلب بين مقاتلين معارضين والقوات النظامية التي تستخدم المروحيات في محاولة لاستعادة السيطرة الكاملة على المدينة الواقعة شمال البلاد، في حين تتعرض بعض مناطق دمشق وريفها إلى القصف.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن حي بستان القصر في مدينة حلب يشهد اشتباكات عنيفة بين مقاتلين معارضين والقوات النظامية التي تستخدم الطائرات الحوامة.

وقد جاء إجراء إغلاق تركيا لحدودها مع سورية بعد ساعات من تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تطالب تركيا بإصلاح ذات البين‏.

وقال نتانياهو إنه يجب على إسرائيل وتركيا إصلاح العلاقات بينهما بسبب عدم الاستقرار في المنطقة.

وتدهورت العلاقة بين تركيا وإسرائيل بعد أن قتل رجال كوماندوس إسرائيليون 9 ناشطين أتراك مؤيدين للفلسطينيين في مايو/أيار عام 2010 في هجوم على أسطول الحرية الذي حاول خرق الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة.

وقال مكتب نتانياهو في بيان نقلته وكالة رويترز الثلاثاء "تركيا وإسرائيل دولتان مهمتان قويتان ومستقرتان في هذه المنطقة، ويجب علينا إيجاد سبل لاستعادة العلاقات التي كانت بيننا ذات يوم، وهذا أمر مهم ولاسيما الآن لاستقرار المنطقة في هذه الأوقات".

ولم يذكر البيان سببا لتوقيت هذه التصريحات لكن إسرائيل وتركيا كلتاهما تتاخمان سورية.
XS
SM
MD
LG