Accessibility links

logo-print

إسماعيل هنية: حماس جزء من حماية أرض سيناء المصرية


إسماعيل هنية يعبر رفح متوجها إلى القاهرة

إسماعيل هنية يعبر رفح متوجها إلى القاهرة

قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسماعيل هنية "إن سيناء كانت وستظل أرضا مصرية وستبقى في حماية مصرية"مؤكدا أن "حماس وجميع الفلسطينيين جزء من حماية أرض سيناء المصرية".

وجاءت تصريحات هنية تعليقا حول ما أثير أخيرا ورددته بعض وسائل الإعلام من أن "سيناء أصبحت تحت سيطرة حركة حماس" التي تسيطر على قطاع غزة الملاصق لسيناء.

وأكد هنية للصحافيين أثناء عبور ميناء رفح البرى على رأس وفد فلسطيني في طريقه إلى القاهرة، أن "القضية الفلسطينية هي القضية المحورية بالنسبة للأمة العربية، ومصر كانت ولا تزال في قلب هذه القضية".

وأوضح أن زيارته لمصر تأتى "لتهنئة الشعب المصري بشهر رمضان وبنجاح تجربته الديموقراطية التي أثمرت عن نجاح الثورة وبدء الجمهورية الثانية".


وقال إنه "سيلتقي مع الرئيس محمد مرسى لتهنئته بنيل ثقة الشعب المصري كما سيلتقي مع عدد من المسؤولين المصريين لاستعراض كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتطورات التي تمر بها المنطقة العربية بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص".

وأضاف أنه سيركز في محادثاته مع المسؤولين المصريين على "الملفات السياسية وفى مقدمتها القدس وما تتعرض له من انتهاكات إسرائيلية، وكذلك الضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر بملفاته المتعددة علاوة على دعم وتعزيز الروابط مع الشعب المصري في مختلف المجالات".

من جهة أخرى أعلن القائم بأعمال المتحدث بإسم الرئاسة المصرية ياسر علي أن لقاء الرئيس مرسي مع هنية "يأتي استكمالا للمشاورات التي بدأها مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ومع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأسبوع الماضي حول وضع حلول للحصار الفلسطيني في إطار التوجيهات بضبط معبر رفح بما ييسر حركة دخول وخروج الفلسطينيين وفقا للقانون وللقواعد التي تتعلق بالتأشيرات لتخفيف معاناة الفلسطينيين خاصة في شهر رمضان ".


وأكد علي أنه "لم يتم إلغاء العمل بنظام التأشيرات بالنسبة لدخول الفلسطينيين الأراضي المصرية".

XS
SM
MD
LG