Accessibility links

logo-print

الفتاة العراقية في بعض المدارس: طالبة... ومنظفة؟


فتيات في إحدى مدارس بغداد - أرشيف

فتيات في إحدى مدارس بغداد - أرشيف

بغداد - عمر حمادي

تكليف طلبة المدارس وتلاميذها بواجبات غير دارسية ظاهرة ظن البعض إنها أصبحت من حكايات الماضي، إلا أن طالبات في عدد من مدارس بغداد قلن إنهن تعرضن للابتزاز خلال العام الدراسي المنصرم، إذا أجبرن على تنظيف مدارسهن تحت التهديد بحرمانهن من استحقاقهن في نتائج الامتحانات والواجب المدرسي.

وتقول فاطمة، وهي طالبة في مدرسة ابتدائية في حي المنصور وسط بغداد إن في مدرستها ثلاث فراشات، وعلى الرغم من ذلك، تكلف المدرسة أحيانا الطالبات بكنس الصف، وتهدد بدرجات منخفضة إذا رفضن الطالبات تلك الأوامر.

ولكن ماذا يفعل موظفو وموظفات النظافة في المدارس؟ هذا السؤال تجيب عنه الطالبة غفران طالبة مدرسة متوسطة في شارع فلسطين، فقتول إن المنظفات كثيرا ما يهملن عملهن وينشغلن في إعداد الشاي للمدرسات، مما يدفع بكاهل العمل إليهن.

وتقول وزارة التربية إنها تمنع استغلال الطلبة في المدارس، ويؤكد المتحدث باسم الوزارة وليد حسين صدور قرار بتعيين موظفي نظافة في جميع المدارس ابتداءا من العام الدارسي المقبل.

أما رئيس لجنة التربية عادل الشرشاب فحذر من أن تكليف الطلاب والتلاميذ بواجيات من هذا النوع قد يؤدي إلى الإضرار نفسيا وصحيا بالطلاب مستقبلا.

وأشار الشرشاب إلى أهمية دور الرقابة وتوفير برامج لتثقيف كوادر التدريس في البلاد واطلاعها على طرق التعامل الحديثة مع الطالب.

من الجدير بالذكر أن العراق يعاني نقصا في عدد مباني المدارس فضلا عن عدم صلاحية المتوفر منها في مناطق عديدة.
XS
SM
MD
LG