Accessibility links

البابليون يلجأون الى المقاهي هربا من حرارة الجو في رمضان


بابل - حسين العباسي

يحرص أهالي مدينة الحلة في بابل على ترك منازلهم واللجوء إلى المقاهي وأماكن الترفيه للاستمتاع بالانخفاض النسبي لدرجات الحرارة ليلا.

حيث تنتشر العديد من الأماكن الترفيهية غير الحكومية على ضفة نهر الفرات المار وسط مدينة الحلة أو ماتسمى بشارع الكورنيش والذي تقصده أغلب العائلات بعد الافطار لقضاء أوقات ممتعة حيث الحدائق وملاعب الاطفال.

راديو سوا تجول في شارع الكورنيش والتقى ببعض اهالي مدبنة الحلة الذين توجهوا الى هذا المكان ومنهم أبو حسنين حيث قال إن العوائل تاتي الى هنا لتغيير الأجواء وقد جلب عائلته للترويح عنهم.

بدورها طالبت أم شوكت الحكومة المحلية ببناء متنزهات كبيرة تتسع للعوائل الكثيرة التي تقصد هذه الاماكن وقالت إن الجو خلال شهر رمضان شديد الحرارة وأشارت الى أن الحاجة الى متنزهات واماكن ترفيهية لجميع افراد العائلة من شباب وأطفال ونساء ورجال.

وتوجه أبو ثامر مع أصدقائه الى هذا المكان هربا من الحرارة الشديدة داخل المنزل بسبب غياب التيار الكهربائي فضلا عن تناول العصائر والمشروبات الباردة.

يشار الى أن مدينة الحلة تفتقر الى الأماكن الترفيهية الحكومية منذ عدة أعوام على الرغم من مناشدات الأهالي المستمرة بضرورة اهتمام الحكومة المحلية بهذا الجانب.
XS
SM
MD
LG