Accessibility links

logo-print

عراقيات يتعاطين عقاقير لمنع الحيض بهدف صيام رمضان كاملا


بعض العراقيات يقبلن على تعاطي العقاقير لمنع الحيض خلال رمضان وصيام الشهر كاملا

بعض العراقيات يقبلن على تعاطي العقاقير لمنع الحيض خلال رمضان وصيام الشهر كاملا




كركوك-دينا أسعد
تعمد بعض النساء إلى تعاطي عقاقير طبية لمنع الحيض خلال شهر رمضان حتى تتمكن من القيام بواجباتهن الدينية خلال هذا الشهر.
وتلجا الكثير من السيدات والفتيات إلى استخدام حبوب منع الحمل أو أدوية أخرى خاصة خلال شهر رمضان لتأخير الدورة الشهرية رغبة منهن في صيام الشهر بكامله دون انقطاع.
واعتادت أم زكريا على استخدام مثل هذه الحبوب بهدف بقصد مواصلة الصيام مع أهلها، خصوصا بعد أن علمت بأنها مباحة شرعا.

وأوضح الصيدلاني كرم محمد في تصريح لـ"راديو سوا" أن الكثير من النساء يعمدن إلى شراء هذه الأدوية خلال شهر رمضان أو عندما ينويين أداء العمرة أو يقبلن على سفر طويل.

من جانبه، قال رجل الدين الشيخ أحمد الزنكنه إن الشرع أجاز للمرأة تناول العقاقير الطبية المانعة للحيض أيام رمضان، لافتا إلى أن الله سبحانه وتعالى رخص النساء في الحيض عن الكثير من الواجبات الدينية منها الصيام، وأكد أن هذا ما أفتى به العلماء المعاصرون شريطة عدم إصابة النساء بأضرار صحية.

لكن الطبيبة النسائية رجاء محسن حذرت من التداعيات السلبية لتعاطي مثل هذه الأدوية، لاسيما على الفتيات اللاتي هن في سن الزواج، وأشارت إلى أن الطب لا ينصح بها لأن استخدامها في رمضان وبشكل غير منتظم يتسبب في أضرار جانبية كثيرة قد تؤدي إلى تعطيل المبايض وتأخر الإنجاب أو حتى العقم الأولي.

ويذكر أن حبوب منع الحمل وتلك التي تؤخر الدورة الشهرية متوفرة في الصيدليات وتباع بدون وصفة طبية الأمر الذي يسهل على النساء الحصول عليها بيسر ودون عناء.
XS
SM
MD
LG