Accessibility links

logo-print

أوساط عراقية وتركية تتبادل الإتهامات حول زيارة أوغلو لكركوك


مؤتمر صحفي مشترك لوزير خارجية تركيا ومحافظ كركوك الخميس خلال زيارته للمحافظة

مؤتمر صحفي مشترك لوزير خارجية تركيا ومحافظ كركوك الخميس خلال زيارته للمحافظة

دعت النائبة عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف البرلمان إلى اتخاذ موقف حيال خرق إقليم كردستان للدستور من خلال السماح لوزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بزيارة محافظة كركوك من دون موافقة بغداد.

وقالت نصيف في تصريح نقله المكتب الإعلامي للكتلة اليوم إن الدستور العراقي ينص على أن رسم السياسات الخارجية للبلاد يقع ضمن الصلاحيات الحصرية للحكومة الاتحادية، مضيفة أن حكومة الإقليم والساسة الأكراد كانوا من المشاركين في صياغة الدستور والتصويت عليه.

وتابعت قولها إن من واجب السلطة التشريعية تقديم مذكرة احتجاج للسفارة التركية في بغداد أو إرسال وقد إلى أنقرة للتعبير عن رفضه للزيارة التي تمت بشكل يتعارض مع الأعراف الدبلوماسية، حسب قولها.

بدوره إنتقد نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم حسين جليك موقف الحكومة العراقية تجاه زيارة أوغلو إلى أربيل وكركوك، وأبدى استغرابا لما دعاه قبول بغداد بالاحتلال الأميركي ورفضها زيارة سلمية من بلد مجاور.

في غضون ذلك، قال مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان فلاح مصطفى إن الوفد التركي برئاسة وزير الخارجية أحمد داود أوغلو كان قد دخل الأراضي العراقية بتأشيرة دخول رسمية صادرة من السفارة العراقية في انقرة.

ونقل بيان لحكومة إقليم كردستان عن مصطفى القول إن حكومة الإقليم حريصة كل الحرص على سيادة العراق وإنها والشعب الكردي جزء من العراق وشعبه.
XS
SM
MD
LG