Accessibility links

مواطنون عرب في بغداد يحنون إلى ليالي رمضان في بلدانهم


بغداد – إسماعيل رمضان

رغم صعوبة الحياة التي يعيشها المواطنون العرب في العراق إلا أن الابتسامة لم تفارقهم وهم يستذكرون العادات الرمضانية التي تسود في بلدانهم.

أمضى فكري وهو مواطن سوداني 23 عاما في بغداد ولكنه ما زال يتذكر شهر رمضان في السودان، وقال: إن الإفطار في السودان يتم في الساحة امام البيت الذي تسكنه، حيث يتجمع عدد من الجيران وقت الإفطار ويخرجوا من البيت ليفطروا سوية.

وأشار رياض مجيد وهو مواطن مصري إلى أنه يفتقد إلى الإفطار مع عائلته وإلى الطعام الذي تعده والدته، وقال لولا نخوة العراقيين وطبخهم الذي له نكهة لكان قد عاد إلى مصر.

وأعرب محمد سعيد وهو مواطن سوداني يبيع أدوات الكترونية في الباب الشرقي عن أمله في العثور على زوجة تقبل بالسكن والطعام فقط دون مطالبته، بالمال، وقال إنه يحب أكلة الدولمة في العراق كما كان يحب العصيدة والكسة في السودان.

ورغم الاختلافات الشكلية في العادات والتقاليد الرمضانية بين الدول العربية إلا أنها تلتقي في جوهرها في أغلب الأحيان فلا يخلو بلد عربي مثلا من وجود المسحراتي على الرغم من اختلاف التسمية التي تطلق عليه.
XS
SM
MD
LG