Accessibility links

ضغوط أميركية وعربية لتأجيل عضوية فلسطين بالأمم المتحدة


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

أعلن مسؤول فلسطيني كبير الأربعاء أن القيادة الفلسطينية تتعرض لضغوط أميركية لتأجيل تقديم طلب حصول فلسطين على صفة دولة غير عضو في الأمم المتحدة لما بعد الانتخابات الأميركية المحددة في 6 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت لإذاعة صوت فلسطين "إن القيادة تتعرض للضغوط من قبل الولايات المتحدة وبعض الأطراف العربية لتأجيل تقديم طلب العضوية لما بعد الانتخابات الأميركية".

وطالب رأفت "بضرورة التوجه الآن بطلب إلى الجمعية العمومية لنيل عضوية دولة مراقب لفلسطين وطلب التصويت عليه في سبتمبر/أيلول القادم خلال افتتاح دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة القادمة".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أوضح يوم الثلاثاء أنه لم يتم تحديد موعد تقديم الطلب الفلسطيني للأمم المتحدة قائلا "سنختار الوقت المناسب".

واستطرد عباس قائلا "علينا التوجه للأمم المتحدة وطلب الدعم من الإخوة العرب للتصويت عليه في سبتمبر/أيلول القادم".
يذكر أن لجنة المتابعة العربية قد أقرت في اجتماعها الأخير في الدوحة التوجه بطلب نيل صفة دولة غير عضو في الأمم المتحدة لكنها اتفقت على تحديد موعد تقديم الطلب بعد مشاورات عربية ودولية على أن تعقد لجنة المتابعة اجتماعا لها في الخامس من سبتمبر/أيلول في القاهرة.
XS
SM
MD
LG