Accessibility links

ازدهار تجارة بيع الأعشاب الطبية في كربلاء


عراقية تتداوى بالأعشاب الطبية

عراقية تتداوى بالأعشاب الطبية


كربلاء-عباس المالكي
تنتشر في كربلاء محلات بيع الأعشاب الطبية، ويفضل مواطنون التداوي بها نظرا لارتفاع تكاليف مراجعة العيادات الطبية.

ولا يتردد باعة الأعشاب الطبية بالترويج لأنفسهم بعبارات تكشف للوهلة الأولى ما يزعمون من قدرة على علاج أمراض مستعصية مثل السكري، فيما يقولون إن علاج مشاكل صحية أخرى أقل خطورة من السكري أضحت أمرا عاديا بالنسبة لهم.

وقالت رقية الجبوري وهي بائعة أعشاب طبية في تصريح لـ"راديو سوا" إن مراجعيها مقتنعين بفاعلية الأدوية العشبية.
وتنتشر في كربلاء عشرات محال بيع الأدوية العشبية وبعض هذه المحال هي عبارة عن مكاتب فرعية لشركات في خارج العراق، ويعزو عدد من المواطنين ازدهار مهنة بيع الأعشاب الطبية إلى جملة من الأسباب منها ترويج بعض القنوات التلفزيونية الفضائية لطب الأعشاب وعدم ثقة البعض بأداء الأطباء.
وفيما يصر باعة الأعشاب على خلو بضاعتهم من الأضرار الجانبية ويقنعون زبائنهم بمقولة شهيرة يؤكدون من خلالها أن الأعشاب الطبية إن لم تنفع فلن تضر، يشكك الدكتور محمد عبد الله وهو أخصائي أمراض الدم بهذه المقولة ويؤكد أنها كاذبة.
وكانت وزارة الصحة العراقية وفي مسعى منها للحد من انتشار ظاهرة العشابين، طالبت في أواخر العام الماضي من يمارسون بيع الأعشاب إلى مراجعتها من أجل الحصول على إجازة طبية قبل ممارسة هذه المهنة.
XS
SM
MD
LG