Accessibility links

logo-print

قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي بالسعودية



تنطلق في المملكة العربية السعودية اليوم أعمال قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي دعت إليها السعودية الشهر الماضي لمناقشة الأزمة في سوريا، في الوقت الذي لم تتضح فيه الصورة بعد فيما يتعلق بمشاركة العراق.
حيث سيجتمع قادة العالم الإسلامي في مكة المكرمة في محاولة لممارسة ضغوط على النظام السوري التي تخوض قواته قتالا عنيفا مع مقاتلي المعارضة التي باتت تسيطر على بعض مدن وقرى سوريا، كما سيبحث القادة في القمة مقترحا اتفق عليه وزارء خارجية الدول الأعضاء أمس بشأن تعليق عضوية سوريا في المنظمة.
أما وزير الخارجية هوشيار زيباري الذي شارك في اجتماع دولي استضافته طهران الأسبوع الماضي حول الأزمة في سوريا، فلم يترك بغداد، حيث استقبل عصر اليوم القائم بأعمال السفارة الأميركية في بغداد روبرت بيركوفت.
XS
SM
MD
LG