Accessibility links

logo-print

مظاهرات في الأردن تطالب بإسقاط الحكومة


أردني يحرق بطاقات تعريف خلال المظاهرة التي نظمت أمام المسجد الحسيني في عمان

أردني يحرق بطاقات تعريف خلال المظاهرة التي نظمت أمام المسجد الحسيني في عمان


شهدت عدد من المدن الأردنية مظاهرات شعبية احتجاجا على رفع أسعار المشتقات النفطية طالبت بإسقاط الحكومة الحالية.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في عمان عامر العثمان أن الحركة الإسلامية نظمت مظاهرة تحت عنوان "جمعة الغضب الثانية" أمام المسجد الحسيني الكبير حيث قام متظاهرون بإحراق بطاقاتهم الانتخابية في إشارة واضحة إلى عدم مشاركتهم في الانتخابات القادمة، وهو الأمر الذي راهنت عليه الحكومة كثيرا لإفشال مقاطعة المعارضة للانتخابات.

وطالب المحتجون بتشكيل حكومة إنقاذ وطني والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها البلاد، وانتهت المسيرة سلميا وسط انتشار كثيف لرجال الأمن وتجمع آخر ضم نحو 100 شخص من الموالين للحكومة.

متظاهرون أمام المسجد الحسيني في عمان

متظاهرون أمام المسجد الحسيني في عمان

استمرار المظاهرات

وشارك نحو 200 شخص في مدينة الزرقاء الشرقية، نظمتها جماعة الإخوان المسلمين أمام مسجد عمر بن الخطاب، فيما شهدت مدن مادبا ومعان والكرك الجنوبية مظاهرات مماثلة شارك فيها المئات من الأردنيين.

وقد اندلعت الأسبوع الماضي احتجاجات واسعة بعد رفع أسعار المشتقات النفطية بنسب تراوحت بين 10 و53 بالمئة لمواجهة عجز موازنة عام 2012 الذي قارب 7.7 مليار دولار، في بلد يستورد معظم احتياجاته النفطية ويعتمد اقتصاده على المساعدات الخارجية.

وأدت أعمال شغب رافقت تلك الاحتجاجات إلى مقتل شخص وإصابة 71 آخرين بينهم رجال أمن، فيما اعتقل 158 شخصا أفرج عن عشرات منهم ووجهت لنحو 100 آخرين تهم بينها "التحريض على مناهضة الحكم" و"التجمهر غير المشروع وإثارة الشغب".
XS
SM
MD
LG