Accessibility links

logo-print

وفد عراقي في الأردن لبحث مد أنبوب للنفط نحو العقبة


لقاء سابق بين المالكي والعاهل الأردني

لقاء سابق بين المالكي والعاهل الأردني

بحث رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور مساء الاثنين مع وفد من وزارة النفط العراقية توقيع اتفاقية للبدء بمشروع مد أنبوب لنقل النفط الخام العراقي عبر الأراضي الأردنية إلى مرافئ التصدير في ميناء العقبة على ساحل البحر الأحمر.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن النسور قوله للوفد إن "هذا الأنبوب الذي سيلبي جميع احتياجات الأردن النفطية يساعد على تمتين علاقات الدولتين وشعبهما باعتبار أن دول العالم الآن يوحدها الترابط الاقتصادي".

وأضاف أن علاقة الأردن والعراق كانت على الدوام علاقة "شعب ودولة، لا تخضع لتأثيرات تبدل الحكومات والأنظمة ومن هنا بدأت الحكومة الأردنية" ونظيرتها العراقية برئاسة نوري المالكي بعمل مشاريع إستراتيجية تعزز عمليات الربط الاقتصادي بين البلدين.

ومن جانبه، قال ثامر الغضبان كبير مستشاري رئيس الوزراء العراقي وزير النفط الأسبق إن "الأردن هي الأقرب للعراق الذي يسعى لتنشيط علاقاته مع جميع دول الجوار".

وأضاف أن العراق يمتلك الآن رؤية جديدة تقوم على عزل الأوضاع السياسية في المنطقة عن مشاريعه الاقتصادية التي يحاول من خلالها تسويق نفطه "باعتباره الآن الدولة الثانية في تصدير النفط بمنظمة الأوبك وهو بحاجة لإعادة بناء اقتصاد قوي".

وكان السفير العراقي في عمان جواد هادي عباس قد أكد في 20 فبراير/شباط الماضي أن مد هذا الأنبوب الذي سينقل مليون برميل يوميا من حقل الرميلة في البصرة جنوب العراق إلى ميناء العقبة جنوب الأردن سيوفر عائدات مالية للأردن تصل إلى حدود 2 إلى 3 مليار دولار سنويا.

وكان المالكي قد أعلن خلال زيارة إلى الأردن في ديسمبر/كانون الأول الماضي أنه اتفق مع النسور على مد أنبوب للنفط من العراق إلى ميناء العقبة.
XS
SM
MD
LG