Accessibility links

حازم الببلاوي يعلن تنظيم الإخوان 'جماعة إرهابية'


وزير الداخلية المصري يتفقد موقع الانفجار

وزير الداخلية المصري يتفقد موقع الانفجار

اتهمت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف وراء التفجير بسيارة ملغومة الذي استهدف الثلاثاء مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية بمدينة المنصورة في دلتا النيل.
وبعد ساعات قليلة من الانفجار، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قول المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة المؤقتة حازم الببلاوي، إن رئيس الوزراء أعلن أن تنظيم الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية".
ووصف الببلاوي الإنفجار بأنه "عمل إرهابي بشع الغرض منه ترويع الشعب حتى لا يستكمل طريقه في تنفيذ خارطة الطريق"، كما يستهدف "القضاء على الاستقرار وعلى إرساء الديموقراطية".
وأكد رئيس الوزراء المصري أن "الدولة لن تقصر في متابعة المجرمين ومحاسبتهم"، كما أنها "لن تسمح للإرهاب الأسود والقائمين عليه بتعطيل استحقاقات خارطة المستقبل".
وفي حديثه ل"راديو سوا"، شدد المنسق العام لائتلاف أمناء الشرطة في محافظة الدقهلية محمد دياب على أنه يجب أن لا تكون هناك مصالحة مع جماعة الإخوان التي حملها مسؤولية التفجير:

وفي رد فعل فوري على تصريح رئيس الحكومة المؤقتة، أصدر المكتب الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين في لندن بيانا يدين بشدة الهجوم على مديرية الأمن في المنصورة.
وقالت الجماعة في بيانها، إنه "ليس من المستغرب أن يقرر الببلاوي، دمية الطغمة العسكرية، استغلال دم المصريين الأبرياء للإدلاء بتصريحات نارية الغرض منها إثارة مزيد من العنف والفوضى وعدم الاستقرار".
وأكد أيمن ناهد عضو اللجنة القانونية في حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين على إدانة الحزب لكل أعمال العنف، مبديا في حوار مع "راديو سوا" استغرابه من البيانات الرسمية التي تشير بالمسؤولية عن الحادث إلى جماعة الإخوان:
XS
SM
MD
LG