Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: 300 ألف عراقي نزحوا من الأنبار


أبناء العشائر يتخذون مواقعهم إلى جانب الشرطة في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار خلال مقاتلين مناهضين للحكومة في كانون الثاني/يناير 2014

أبناء العشائر يتخذون مواقعهم إلى جانب الشرطة في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار خلال مقاتلين مناهضين للحكومة في كانون الثاني/يناير 2014

بلغ عدد النازحين من محافظة الأنبار غربي العراق هربا من المعارك بين الجيش وأبناء العشائر وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، نحو 300 ألف شخص.

وقالت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيان أصدرته إن نحو 50 ألف عائلة نزحت من مدينة الفلوجة وأجزاء من مدينة الرمادي خلال الأسابيع الستة الماضية.

وأضافت أن النازحين يقيمون في المدارس والمساجد وأبنية عامة أخرى، وهم بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة، مشيرة إلى أن الحكومة العراقية تقدر قيمة هذه المساعدات بنحو 35 مليون دولار.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في 24 كانون الثاني/يناير الماضي، أن عدد النازحين جراء أحداث الأنبار والذي بلغ 140 ألف شخص حينها هو الأسوأ في البلاد منذ الصراع الطائفي المباشر بين سنتي 2006 و2008.

ومنذ بداية العام الحالي، تشهد الفلوجة والرمادي معارك عنيفة بين مقاتلين مناهضين للحكومة ينتمي معظمهم إلى داعش، إحدى أقوى المجموعات المسلحة المتشددة في العراق وسورية، من جهة، والجيش العراقي وأبناء العشائر من جهة أخرى.



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG