Accessibility links

أوباما في جولة آسيوية لبحث قضايا آسيا والمحيط الهادئ


أوباما خلال زيارة سابقة إلى كوريا الجنوبية

أوباما خلال زيارة سابقة إلى كوريا الجنوبية

يقوم الرئيس باراك أوباما في نيسان/أبريل بجولة آسيوية تشمل اليابان وكوريا الجنوبية وماليزيا والفيليبين، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

وكان أوباما قد اضطر لإلغاء جولة في آسيا في تشرين الأول/أكتوبر 2013 بسبب معركة الميزانية في الكونغرس. وكان من المقرر حينها أن يزور أندونيسيا وبروناي لحضور قمتين إضافة إلى ماليزيا والفيليبين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الرئيس الأميركي سيؤكد خلال جولته على "التزامه بزيادة الاستثمار الدبلوماسي والاقتصادي والأمني الأميركي في دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ".

ولم تكشف الإدارة الأميركية تواريخ الزيارات.

وأضاف المصدر ذاته أن أوباما سيلتقي في طوكيو رئيس الوزراء شينزو ابي وينوي "تعميق الروابط الاقتصادية من ذلك من خلال الشراكة عبر المحيط الهادئ" ، وهو اتفاق كبير للتبادل الحر.

وفي كوريا الجنوبية سيبحث أوباما مع الرئيسة بارك غوين-هاي الوضع في كوريا الشمالية "والإجراءات المشتركة لنزع السلاح النووي" في شبه الجزيرة الكورية، بحسب المتحدث.

أما في ماليزيا فسيبحث مع رئيس الوزراء نجيب رزاق "التقدم في تعميق علاقاتنا الدبلوماسية والاقتصادية وفي مجال الدفاع"، كما أضاف المتحدث.

وفي مانيلا سيبحث أوباما مع نظيره بينينيو اكينو "التعاون الاقتصادي والأمني" بين الولايات المتحدة والفيليبين التي تتنازع مع الصين السيادة على أراض ومياه حدودية، مثلما هي حال العديد من حلفاء واشنطن في جنوب شرق آسيا.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG