Accessibility links

logo-print

الإبراهيمي: واشنطن وموسكو وعدتا بفك عقدة جنيف


المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي

المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي

أكد الوسيط الدولي في مفاوضات جنيف 2 بين الحكومة السورية والمعارضة، أن الولايات المتحدة وروسيا وعدتا بتقديم المساعدات الممكنة لإنجاح المفاوضات.

وقال الإبراهيمي عقب لقائه مساعدة وزير الخارجية الأميركي وندي شيرمان ونائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، إن البلدين وعدتا بـ"فك عقدة مفاوضات جنيف"، في إشارة إلى الخلاف بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة على أولويات أجندة المفاوضات.
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت أن وكيلتها للشؤون السياسية ويندي شيرمان ستشارك في جنيف في الاجتماع الثلاثي مع الإبراهيمي ونائب وزير الشؤون الخارجية الروسية غينادي غاتيلوف.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية في بيان صدر مساء الأربعاء، إن هذا الاجتماع يأتي في سياق سلسلة من الاجتماعات الثلاثية التي عقدت بين الولايات المتحدة وروسيا، والأمم المتحدة التي تركز على كيفية إيجاد أفضل السبل لتحريك "عملية مؤتمر جنيف 2 إلى الأمام".
المعارضة السورية: توجه روسيا لمجلس الأمن يجعلها طرفا في الصراع (آخر تحديث 17:46 تغ)

قدمت روسيا مشروعي قرار إلى مجلس الأمن حول سورية، في وقت يعقد فيه لقاء ثلاثي بين الوسيط الدولي في مفاوضات جنيف الأخضر الابراهيمي وممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا حول مستجدات مفاوضات جنيف 2.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس إن مسودتي القرارين تتعلقان بإدخال المساعدات الإنسانية و"محاربة الإرهاب" في سورية.
وقال لافروف في مؤتمر صحافي بعد محادثات مع نظيره المصري نبيل فهمي "الإرهاب بالتأكيد ليس مشكلة أقل حدة" من الأزمة الإنسانية.
وأوضحت موسكو في وقت سابق من هذا الأسبوع أنها سترفض مشروع قرار غربي عربي حول وصول المساعدات الإنسانية إلى سورية بصيغته الحالية وقالت إنه متحيز ضد حكومة الأسد.
وقال لافروف إن نسخة روسيا من مسودة قرار وصول المساعدات "يعرض رؤيتنا عن الدور الذي يمكن لمجلس الأمن أن يلعبه إذا أردنا التوصل إلى حل للمشكلات لا أن نستعدي طرفا أو آخر".
وفي أول رد فعل من المعارضة السورية على المشروع، انتقد عضو وفد المعارضة السورية إلى محادثات جنيف برهان غليون، التوجه الروسي إلى مجلس الأمن، معتبرا أن هذا التوجه جاء ليؤكد أن النزاع في سورية انتقل ليكون بين روسيا من جهة والعرب والغرب من جهة أخرى:
ودعا غليون في تصريح لـ"راديو سوا" كلا من نائب وزير الخارجية الروسي ووكيلة وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية والموفد الدولي والعربي إلى سورية الذين سيجتمعون في وقت لاحق الخميس، إلى العمل على تحقيق التفاهم في المفاوضات:
في المقابل، قال وزير شؤون المصالحة الوطنية السوري علي حيدر لـ"راديو سوا"، إن الاجتماع الثلاثي المقرر الخميس، يهدف إلى إعادة ضبط اتجاه الجولة الثانية لمفاوضات جنيف:
ولفت حيدر إلى أن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف سيؤكد خلال اللقاء الثلاثي على مدى أهمية مكافحة الإرهاب في سورية:
XS
SM
MD
LG