Accessibility links

logo-print

تمديد وقف إطلاق النار في حمص وإجلاء مزيد من المدنيين


قافلة تابعة للأمم المتحدة في حمص

قافلة تابعة للأمم المتحدة في حمص

أكدت مصادر حكومية في سورية تمديد وقف إطلاق النار في مدينة حمص لإجلاء مزيد من المدنيين، فيما وصف مسؤول في الأمم المتحدة الوضع في المدينة بالـ"مؤلم".

وقال محافظ مدينة حمص طلال البرازي إن وقف إطلاق النار للأغراض الإنسانية مدد يوم الخميس ثلاثة أيام أخرى لإفساح المجال أمام خروج باقي المدنيين.

وأضاف البرازي أنه تم إجلاء 1400 شخص من المدينة القديمة المحاصرة، وذلك منذ أن بدأ سريان وقف إطلاق النار يوم الجمعة الماضي.

وقال "تم إجلاء 1400 شخص حتى الآن منهم 220 شخصا ما زالوا ينتظرون تسوية أوضاعهم". في إشارة إلى احتجازهم للاستجواب.

ويسمح للنساء والأطفال بحرية المغادرة في حين يخضع الرجال بين سن 15 عاما و55 عاما لتدقيق قوات الأمن إذ تعتبرهم السلطات السورية في سن القتال. وقال البرازي "لقد تمت تسوية أوضاع 70 شخصا اليوم."

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في بيان صدر في وقت متأخر الأربعاء إن الحكومة تعهدت بإطلاق سراح الرجال بعد فحص أوضاعهم.

وقال "بالنظر للتصرفات السابقة للنظام لا يمكن للمجتمع الدولي أن يأخذ ذلك كأمر مسلم به وينبغي متابعة مصير هؤلاء الرجال، مشيرا إلى أن النظام يواصل احتجاز عدد كبير من المعتقلين في ظروف مروعة.

وضع "مؤلم"

وفي سياق متصل، وصف مدير برنامج الغذاء العالمي في سورية ماثيو هولينغسورث الوضع في حمص بالـ"مؤلم".

وقال هولينغسورث عقب زيارته حمص القديمة المحاصرة للإشراف على إجلاء المدنيين، إن وضع السكان الذين يعيشون في المدينة القديمة مؤلم جدا، مضيفا "التقيت في حمص القديمة بفتى عمره 13 عاما لكن حجمه يبدو وكأنه في الثامنة من العمر. فهو لم يأكل اللحوم منذ أكثر من سنتين".

استمع لتصريحات مدير برنامج الغذاء العالمي في سورية ماثيو هولينغسورث:

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG