Accessibility links

logo-print

شوماخر يتغلب على التهاب رئوي وعائلته لا تزال تؤمن بشفائه


ميكايل شوماخر

ميكايل شوماخر

تغلب البطل الأسطوري السابق لسباقات فورمولا واحد الألماني ميكايل شوماخر الذي يرقد في المستشفي الجامعي في غرونوبل منذ 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد تعرضه لحادث تزلج خطير جدا، على التهاب رئوي وذلك حسب ما كشفت صحيفة "بيلد" الألمانية الجمعة.

وكانت الصحيفة عينها أشارت قبل يومين إلى أن شوماخر عانى الأسبوع الماضي التهابا رئويا، لكنها أوضحت الجمعة أنه تعرض لها "قبل" ذلك من دون أن توضح التاريخ المحدد.

وأضافت "لم يعد الالتهاب يشكل أي خطر وشيك هذا الأسبوع، وفقا لأحدث الملاحظات".

وكانت سابين كيهم المتحدثة باسم شوماخر الذي أحرز بطولة العالم سبع مرات أكدت الخميس أن عائلته "لا تزال تؤمن بقوة" بشفائه.

وقالت كيهم "العائلة لا تزال تؤمن بقوة بشفاء ميكايل وتضع كامل ثقتها بالفريق الطبي والممرضات ومساعديهم. المهم ليس في سرعة إيقاظه من الغيبوبة وإنما أن تتم العملية بشكل متواصل ومراقب".

وأضافت كيهم "أنه لا يزال في مرحلة الإيقاظ" من الغيبوبة الاصطناعية التي وضع فيها.

وبدأ الأطباء عملية إخراج سائق فيراري السابق من الغيبوبة المصطنعة التي وضع فيها قبل شهر ونصف بعد تعرضه لحادث خلال ممارسته رياضة التزلج في منتجع ميريبيل في جبال الآلب الفرنسية.

ويرقد شوماخر منذ تعرضه لحادث التزلج في المستشفى حيث وضع في غيبوبة مصطنعة لتخفيف الضغط عن دماغه بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها بعدما ارتطم رأسه بصخرة بعد سقوطه خلال تزلجه خارج المسار.

وتحطمت الخوذة التي كان يرتديها سائق فيراري السابق إلى نصفين قبل أن ينقل إلى المستشفى بصورة عاجلة وأجريت له منذ ذلك التاريخ عمليتين جراحيتين في الرأس.

يذكر أن المحققين في الحادث أكدوا بأن "شومي" قرر تلقائيا التزلج خارج المضمار المخصص للمتزلجين بحسب المعطيات الأولية المتوافرة لديهم.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG