Accessibility links

قتلى في هجمات ضد قوات الأمن العراقية


نقطة التفتيش الأمنية التي تعرضت لهجوم مسلح في ناحية تازة بكركوك

نقطة التفتيش الأمنية التي تعرضت لهجوم مسلح في ناحية تازة بكركوك

قتل عدد من الجنود بينهم ضابط رفيع المستوى في هجمات متفرقة بمحافظتي كركوك والأنبار شمالي العراق.
ففي هجوم نفذه مسلحون يستقلون سيارة على نقطة تفتيش تابعة للشرطة في تقاطع الحي الصناعي التابع لناحية تازة جنوبي كركوك، قتل خمسة من عناصر الشرطة.
وأدى هجوم مماثل استهدف حاجزا للتفيش قرب ناحية الرياض، إلى مقتل اثنين من عناصر الجيش، فيما أحبطت قوات الجيش في المنطقة ذاتها محاولة هجوم من قبل 100 مسلح ينتمون إلى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش".
وقال اللواء الركن محمد خلف الدليمي، قائد الفرقة 12 التي تنتشر وحداتها جنوب وغربي كركوك، إن الاشتباكات التي وقعت في منطقة تل عيد استخدمت فيها مختلف الأسلحة، وإن قوات الجيش "ألحقت خسائر كبيرة بالمسلحين الذين لاذوا بالفرار".
وفي محافظة الأنبار، أفادت مراسلة "راديو سوا" نقلا عن مصادر أمنية، بمقتل وجرح عدد من الجنود بانفجار سيارة ملغومة يقودها انتحاري استهدف تجمعا للجيش في جزيرة البوبالي شرقي الرمادي.
وتجدد القصف على أحياء متفرقة في مدينة الفلوجة وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى لم يعرف عددهم حتى اللحظة.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

وفي منطقة الشرقاط التابعة لمحافظة صلاح الدين، اقتحم مسلحون منزل العقيد محمود أحمد، مدير مكافحة الجرائم الكبرى في المدينة، وقتلوه مع نجله الذي يعمل شرطيا في نفس الدائرة.
وتمكنت قوات الجيش في الموصل من قتل انتحاري يقود سيارة ملغومة قبل اقتحامه مقر سرية للجيش العراقي في ناحية العياضية في نينوى.

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG