Accessibility links

إقالة رئيس هيئة الأركان في الجيش السوري الحر من مهامه


سليم إدريس- أرشيف

سليم إدريس- أرشيف

أعلن المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر الأحد إقالة اللواء سليم إدريس من مهامه كرئيس لهيئة الأركان وتعيين العميد الركن عبد الإله البشير مكانه، بحسب ما جاء في بيان للمجلس تلاه متحدث في شريط فيديو نشر على موقوع "يوتيوب" على الانترنت.


وجاء في البيان "قرر المجلس العسكري الأعلى في جلسته المنعقدة بتاريخ 16 شباط/فبراير 2014 إقالة اللواء سليم إدريس من عمله كرئيس للأركان"، و"تعيين العميد الركن المجاز عبد الاله البشير رئيسا لأركان الجيش السوري الحر"، مبررا ذلك بـ"الاوضاع الصعبة التي تواجه الثورة السورية" و"إعادة هيكلة قيادة الاركان".

تلا البيان العقيد قاسم سعد الدين، العضو في المجلس.

ونشرت صفحات ناشطين على موقع "فيسبوك" صورة القرار بخط اليد موقعا من 21 شخصا بينهم سعد الدين. وأشار البيان المكتوب إلى حضور وزير الدفاع في حكومة المعارضة أسعد مصطفى الجلسة.

وأوضح مصدر في المعارضة السورية رفض الكشف عن هويته أن المآخذ على إدريس تتمثل في "أخطاء وإهمال في المعارك" و"ابتعاد عن هموم الثوار".

كما أشار إلى أن المأخذ الأساسي يكمن في "سوء توزيع السلاح" الذي كان يصل إلى الأركان، على المجموعات المقاتلة على الأرض.

وأنشئت هيئة الاركان العامة للجيش الحر في كانون الأول/ديسمبر 2012 وعين إدريس وهو من مواليد حمص عام 1957 قائدا لها.
وقد ساهم إدريس في تطوير وتنظيم وحدات الجيش الحر، وعمل على تسليحه وتدريبه، فضلا عن إنشائه قوات خاصة إضافية.

وانشق العميد عبد الإله البشير، الذي كان يترأس المجلس العسكري في محافظة القنيطرة الجنوبية، عن الجيش النظامي في 2012.

وقد قتل ابنه في المعركة ضد النظام في مطلع العام الحالي، بحسب ما أورد حساب للجيش الحر على موقع فايسبوك.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG