Accessibility links

نسخ رقمية لمخطوطات مكتبة الأقصى القديمة


 المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

بدأت مكتبة الأقصى في القدس مشروعا لإعداد نسخ رقمية لمقتنياتها من المخطوطات العربية القديمة لإتاحة الاطلاع عليها للباحثين في مختلف أنحاء العالم عن طريق الإنترنت.

ويقال إن المكتبة القائمة بالقرب من المسجد الأقصى في القدس الشرقية تضم 130 ألف كتاب منها 4000 مخطوط بعضها يرجع إلى قبل نحو 1000 عام.

حصلت المكتبة على تلك المخطوطات القديمة في أعقاب نداء وجهه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية إلى العالم الإسلامي في عشرينات القرن الماضي لحفظ المخطوطات الإسلامية القديمة في القدس.

وبدأ مدير مكتبة الأقصى حامد أبو طير العام الماضي مشروعا لنسخ 2000 مخطوط رقميا بهدف الانتهاء من وضعها على الإنترنت بحلول عام 2015.

وقال أبو طير "نتيجة الظروف التي تعيشها القدس وعدم تمكن وصول طالب العلم من البلدان العربية والإسلامية إلى هذه المكتبة حتى يستفيد منها فنحن معنيون بأن نوصل المعلومة إليهم. فطرأت فكرة أنه وضع هذه المكتبة على الإنترنت حتى يتمكن طالب العلم المسلم في أي بلد كان في بلاد المسلمين والعرب أن يصل إلى هذه المعلومة بكل يسر وسهولة."

وتتناول مقتنيات مكتبة الأقصى من المخطوطات القديمة مختلف فروع المعرفة من الطب والرياضيات إلى علوم الدين.

وقال أبو طير إن مشروع الحفظ الرقمي سيشمل في الإجمالي 4000 مخطوط قديم.

وأوضح مدير المكتبة أن المخطوطات ظلت عدة سنوات مكدسة بغير ترتيب خلال النصف الأول من القرن الماضي.

وقال "نحن بدأنا أولا بإعادة فهرستها تنظيمها وترتيبها وبإعادة تجميع المخطوطات التي كانت مكدسة بأكياس وكراتين.. قمنا بالاستعانة بخبراء مخطوطات بترتيبها وإعادتها وعمل كتب كاملة منها."

وكانت المكتبة قد أغلقت أبوابها بين عشرينيات وأربعينيات القرن الماضي ثم أعيد فتحها للجمهور في السبعينيات.

وذكر أكرم الأشقر مصمم المواقع الإلكترونية أن أهمية مشروع نسخ مقتنيات مكتبة الأقصى رقميا ترجع في الأساس إلى تسهيل نشر المواد التي تحويها تلك الوثائق القديمة.

وقال "أهمية وجود المعلومات بشكل إلكتروني في هذا العصر يساهم بإمكانية أكبر لوصول للمعلومات لشريحة أكبر من الناس".

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG