Accessibility links

علاوي: الانتخابات لن تجري في موعدها وعلى الصدر التراجع عن قراره


رئيس الوزراء العراقي السابق أياد علاوي

رئيس الوزراء العراقي السابق أياد علاوي

عمر خليل

شكك رئيس الوزراء العراقي الأسبق أياد علاوي في إمكانية إجراء الانتخابات العامة المقررة في 20 نيسان/ أبريل القادم، داعيا حكومة بغداد إلى "مصالحة وطنية جامعة" لمعالجة أزمات العراق.
وبرر أياد علاوي شكوكه في إجراء الانتخابات في موعدها بالتوتر الأمني المتصاعد في البلاد، وأضاف في حوار مع "راديو سوا"، أن السمة الغالبة على عراق اليوم هي الاضطراب وعدم رضى أطراف سياسية على الأوضاع:
ودعا علاوي حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى تحقيق مصالحة وطنية، لتجنب الانعكاسات "المخيفة" للأزمة السورية على البلاد.
وأشار إلى أن أزمة سورية بدأت بالتمدد نحو العراق، لاسيما مع وجود أنباء عن تسلل عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" إلى التراب العراقي، مما يعني تضاعف الاشكالات التي تواجه العراق، حسب قوله:

وفي سياق آخر ، طالب علاوي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالتراجع عن قراره اعتزال الحياة السياسية، واصفا كتلته بالفاعل الرئيسي في توازن الأوضاع في البلاد.
وأضاف علاوي أن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري فاعل رئيسي في المعادلة السياسية وعامل أساسي في توازن الأوضاع السياسية في العراق.
وكان الصدر قد أعلن بداية هذا الأسبوع اعتزاله العمل السياسي وحل كتلة الأحرار والجمعيات والمؤسسات المرتبطة بالتيار الصدري. ووجه الصدر في كلمة متلفزة الثلاثاء انتقادا شديد اللهجة لحكومة المالكي، وصفه بأنه "ديكتاتور".

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG