Accessibility links

واشنطن تتوعد بالرد بعد طرد دبلوماسيين أميركيين من فنزويلا


مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في فينزويلا

مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في فينزويلا

هددت الولايات المتحدة فنزويلا الثلاثاء بالرد على قرارها طرد ثلاثة دبلوماسيين أميركيين متهمين بحسب كراكاس بمساعدة متظاهرين مناهضين للحكومة.

وأكدت الخارجية الأميركية في بيان أنها تبلغت رسميا في 17 شباط/فبراير بأن موظفيها القنصليين الثلاثة "اعتبروا أشخاصا غير مرغوب فيهم" في فنزويلا وأمهلوا 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وأضافت الخارجية أنه "طبقا للمادة التاسعة في معاهدة فيينا حول العلاقات الدبلوماسية والمادة 23 في معاهدة فيينا حول العلاقات القنصلية تفكر الولايات المتحدة في الخطوات التي ستتخذها".

وقالت المتحدثة باسم الوزارة جينيفر ساكي إن هذه ليست المرة الأولى التي تسعى فيها الحكومة الفنزويلية إلى "تحويل الانتباه باتهام الولايات المتحدة أو أعضاء آخرين في الأسرة الدولية بالوقوف وراء أحداث تجري داخل فنزويلا".

ووصفت ساكي الاثنين بالكاذبة ادعاءات الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بأن الدبلوماسيين الأميركيين الثلاثة ساعدوا متظاهرين مناهضين للحكومة في كراكاس.

وأوضحت المتحدثة "أن على الشعب الفنزويلي أن يقرر مستقبل فنزويلا السياسي".

وأمهل وزير الخارجية الفنزويلي إلياس خوا الاثنين الدبلوماسيين الثلاثة 48 ساعة لمغادرة فنزويلا.

وأطلق طلاب يحتجون على غلاء المعيشة وانعدام الأمن والنقص في المحروقات التحرك المناهض للحكومة قبل أسبوعين.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG