Accessibility links

logo-print

عملية السلام.. واشنطن قد تطلب من تل أبيب تجميدا جزئيا للاستيطان


بناء مستوطنات في القدس الشرقية، أرشيف

بناء مستوطنات في القدس الشرقية، أرشيف

طلبت إدارة الرئيس باراك أوباما من الحكومة الإسرائيلية تجميدا جزئيا للاستيطان في الضفة الغربية، وذلك بعد أن يقدم وزير الخارجية الأميركي جون كيري مشروعا يمهد لتسوية نهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، حسبما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية الأربعاء.
وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي نقلا عن مسؤولين أميركيين على اطلاع بملف المفاوضات، إن الولايات المتحدة ترغب في وقف أعمال البناء في المستوطنات المعزولة.
وأضافت الإذاعة، أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، لم يرد على الطلب الأميركي بتجميد جزئي للاستيطان، مرجحة أن المقترح الأميركي لن يكون كافيا لإقناع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالبقاء إلى طاولة المفاوضات "دون أن توافق إسرائيل على القيام بمبادرة ما".
وتابعت، أنه من أجل تجنب أزمة مع المتشددين في الحكومة الإسرائيلية، يمكن أن يطبق نتانياهو تجميدا جزئيا "غير رسمي" للاستيطان، فتوقف الوزارات المعنية بالاستيطان، نشر استدراجات عروض لبناء وحدات سكنية جديدة في المستوطنات المعزولة.
وسيسمح المطلب الأميركي في المقابل، بتواصل البناء في المجمعات الاستيطانية الكبرى التي تريد إسرائيل الاحتفاظ بها في إطار أي اتفاق مع الفلسطينيين.
وخلال جولته الأخيرة في الشرق الأوسط في كانون الثاني/يناير، عرض كيري على الطرفين مشروع "اتفاق إطار"، يرسم الخطوط العريضة لتسوية نهائية حول مسائل "الوضع النهائي" مثل الحدود والأمن ووضع القدس واللاجئين الفلسطينيين.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG