Accessibility links

الولايات المتحدة تمنع تأشيرات الدخول عن 20 مسؤولا أوكرانيا


متظاهرون في كييف

متظاهرون في كييف

أعلن دبلوماسي أميركي الأربعاء أن الولايات المتحدة منعت تأشيرات الدخول عن حوالي 20 مسؤولا أوكرانيا تتهمهم بأنهم المسؤولون عن القمع الدموي للمتظاهرين الثلاثاء في كييف.

وقال هذا المسؤول "اليوم، أخذنا إجراء لمنع تأشيرات الدخول عن حوالي 20 عضوا في الحكومة الاوكرانية وعن أشخاص آخرين نعتبرهم مسؤولين.. عن الانتهاكات في مجال حقوق الإنسان والمرتبطة بالقمع السياسي في أوكرانيا".

وأوضح أنه في حال "تقدم هؤلاء بطلب للحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة فسوف يرفض طلبهم" ولكنه لم يكشف عن لائحة المسؤولين الاوكرانيين المعنيين بهذا الاجراء.

أوباما يندد

وكان الرئيس باراك أوباما قد قال لدى وصوله إلى المكسيك الأربعاء، إن الولايات المتحدة تجري مشاورات عميقة مع شركائها الأوروبيين وحكومة أوكرانيا والمعارضة بشأن تطورات الأزمة السياسية في أوكرانيا.

وندد أوباما بأشد العبارات العنفَ الذي تشهده أوكرانيا، مناشدا الحكومة تحمل مسؤولية التعامل بطريقة سلمية مع المتظاهرين السلميين.

يذكر أن عدد القتلى في العاصمة كييف وحدها بلغ 26 شخصا، في حين بلغ عدد الجرحى أكثر من 150.

وفي نيويورك، نددت الأمم المتحدة أيضا أحداث العنف في أوكرانيا، داعية جميعَ الأطراف إلى ضبط النفس والحوار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أمير بيباوي من نيويورك:


الحلف الاطلسي يحذر

وفي سياق متصل، حذر حلف شمال الأطلسي أوكرانيا من إعادة النظر في تعاونه مع هذا البلد إذا تدخل الجيش ضد المعارضة.

وقال الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن في بيان إثر اعمال العنف الدامية التي خلفت 26 قتيلا في كييف "أدعو بإلحاح الحكومة الأوكرانية إلى تفادي أي عنف جديد".

وأضاف "إذا تدخل الجيش ضد المعارضة فإن علاقات أوكرانيا مع حلف شمال الأطلسي ستتأثر بشدة".

وكان الرئيس فيكتور يانوكوفيتش قد عين الأربعاء قائدا جديدا لأركان الجيش هو يوري ايلين خلفا لفولوديمير زامانا وفق قرار نشره موقع الرئاسة الالكتروني، من دون أن يحدد سبب هذا التعيين.
XS
SM
MD
LG