Accessibility links

logo-print

خمسة قتلى في انفجار على الحدود التركية والجيش السوري يتقدم في يبرود


مقاتلون من المعارضة السورية-أرشيف

مقاتلون من المعارضة السورية-أرشيف

قال مسؤولون ومصادر تركية محلية إن انفجارا قويا وقع عند معبر باب السلامة السوري على الحدود مع تركيا الخميس خلف خمسة قتلى وإن عربات إسعاف نقلت عددا من الجرحى إلى مدينة كيليس في جنوب تركيا لتلقي العلاج.

وقال مسؤول تركي إن انفجار سيارة مفخخة قرب نقطة أونجوبينار الحدودية التركية المقابلة لمعبر باب السلامة السوري وأمكن سماعه على بعد عدة كيلومترات.

وهذا فيديو للإنفجار نشره ناشطون على شبكة الإنترنت:



ميدانيا، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية مدعومة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي حزب الله اللبناني من جهة ومقاتلي جماعات مسلحة معارضة في مدينة يبرود ومنطقة ريما المجاورة.

وذكرت صحيفة "الوطن" السورية القريبة من السلطات أن الجيش السوري عزز تقدمه في محيط مدينة يبرود في ريف دمشق وعلى وشك السيطرة عليها.

صحيفة سورية تحذر الأردن

وفي سياق متصل، حذرت صحيفة حكومية سورية الخميس الأردن من "اللعب بالنار" في مسألة التصعيد على الجبهة الجنوبية، متهمة إياه بالتنسيق مع الولايات المتحدة في إحداث تصعيد على هذه الجبهة بعد انتهاء الجولة الثانية من مفاوضات جنيف2.

وجاء في افتتاحية صحيفة "الثورة" الحكومية "يكثر الحديث عن الجبهات حسب تقسيمها الجغرافي، وتتصدر الجنوبية منها المشهد، بعد أن أشبعت بحثا في الكنف الملكي الأردني".

وأضافت "من حيث المبدأ، لا نعتقد أن هناك كشفاً للمستور أو افتضاحاً لسر حين تتم الإشارة الصريحة أو المبطنة.. المعلنة منها والمضمرة، إلى دور رسمي أردني تشبك أذرعه وتنسج خيوط ترابطه مراكز استخباراتية أميركية وسعودية وإسرائيلية، مع بعض الخلطة الخليجية التي تزداد حيناً وتتقلص حيناً آخر".

وأشارت الصحيفة إلى ارتفاع "مؤشرات الحضور الرسمي الأردني في حبكة التصعيد الأميركي عقب انتهاء الجولة الثانية من جنيف".

واتهمت "الثورة" الأردن بالموافقة "على مشروع الطرح الأميركي... في تسخين الجبهات"، محذرة من أن "من يلعب بالنار تحترق أصابعه، فكيف بمن يوقدها بأصابعه المشتعلة؟".

وتأتي هذه التعليقات في وقت يستعد مقاتلو المعارضة المتواجدون في جنوب سورية للقيام بهجوم واسع النطاق على العاصمة تشارك فيها مجموعات تدربت في الأردن على أيدي الولايات المتحدة ودول غربية، حسبما علمت وكالة الصحافة الفرنسية من طرفي النزاع الأسبوع الماضي.

وبدأ الجيش النظامي بإعادة الانتشار وتكثيف قصف معاقل مقاتلي المعارضة لمواجهة مثل هذا الهجوم.


المصدر: رويترز/وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG