Accessibility links

logo-print

متابعة لـ'راديو سوا' تسهم في وصول مساعدات لنازحي سليمان بيك العراقية


مساعدات إنسانية

مساعدات إنسانية

إلهام الجواهري

على مدى خمسة أيام، تواصل "راديو سوا" مع جمعية الهلال الأحمر والمسؤولين في ناحية سليمان بيك وعدد من النازحين بشكل يومي للوقوف على الوضع الإنساني هناك، ومتابعة جهود إيصال المساعدات الإغاثية والخيام إلى العائلات النازحة خصوصا تلك التي لجأت إلى العراء.

هذه الظروف التي ترافقت مع موجة برد شديدة، تركت أثرا غير سهل عندما تسببت في وفاة عدد من أطفال سليمان بيك، بحسب النازح سعد هادي الذي قال لـ"راديو سوا" إنه فقد ولده أحمد قبل يومين.


وكانت هذه العائلة قد باتت تلك الليلة الباردة في سيارة، ليمر بعدها النازح سعد وأطفاله بتجربة لم يخًل يوما أنه سيختبر تفاصيلها التي انتهت بوفاة ولده بردا.

وقد أشار مدير جمعية الهلال الأحمر ياسين المعموري إلى أن الجمعية قدمت وجبة أولى من المساعدات الإنسانية إلى النازحين الخميس، وأن الجمعية تعتزم تقديم المزيد من المساعدات في الأيام المقبلة، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى خطورة الوصول إلى بعض المناطق بسبب الأوضاع الأمنية.

وسلمت جمعية الهلال الأحمر العائلات التي افترشت العراء على أطراف سليمان بيك خياما، بحسب المعموري الذي أضاف أن هناك مباحثات مع المسؤولين المحليين رغم المعوقات من أجل إقامة مخيم للتك العائلات لتأمين مرافق معيشية ملائمة:

أما رئيس مجلس ناحية سليمان بيك رشيد كريم، فتحدث عن ضرورة إقامة معسكر للنازحين وتزويده بالخيام والمرافق الصحية، بشكل يجعل عملية توزيع المساعدات الغذائية أكثر سهولة، مؤكدا وصول المساعدات من محافظة صلاح الدين وجمعية الهلال الأحمر الخميس.

وقال إن المساعدات شملت الخيم والبطانيات والمدافئ النفطية.


يشار إلى أن جمعية الهلال الأحمر تقدمت بالشكر لـ"راديو سوا" لما تركه التواصل مع الجمعية من أثر في مساعدة العائلات النازحة من ناحية سليمان بيك.

وقال المعموري إن "راديو سوا" قام بدور مهم في إيصال المساعدات إلى النازحين من سليمان بيك.


بقي القول إن كل ما بُذل لن يعوض أبا فقد ولده الرضيع تحت وطأة البرد والقصف والنيران، ولن يخفف من أثر كلمات النازح سعد هادي الذي لم يتمكن من دفن طفله المتوفى في مقبرة العائلة.

XS
SM
MD
LG