Accessibility links

تصويت منتظر السبت في مجلس الأمن حول الوضع الإنساني في سورية


اجتماع سابق في مجلس الأمن حول سورية

اجتماع سابق في مجلس الأمن حول سورية

يصوت مجلس الأمن الدولي صباح السبت على مشروع قرار غربي يطالب بممرات إنسانية في سورية، حسب ما أعلن دبلوماسيون الخميس.

ولم تنضم روسيا إلى هذا النص الذي كان مدار مفاوضات صعبة بين الغربيين وموسكو التي لم تصدر عنها أية إشارة حول نواياها. وبعد أن تسلم مشروع القرار مساء الأربعاء، طلب السفير الروسي فيتالي تشوركين مهلة للتشاور مع حكومته.

وانتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي قام بزيارة لبغداد الخميس من جانبه بشدة السياسة الأميركية في سورية، معتبرا أنها تشجع تمويل وتسليح "منظمات إرهابية" في إشارة إلى المعارضة. ولكنه شدد أيضا على "احترام القانون الدولي الإنساني".

وتدعم المشروع الذي قدمته استراليا كلا من لكسمبورغ والأردن وخصوصا لندن وواشنطن وباريس.

ويدعو النص "جميع الأطراف كي ترفع فورا الحصار عن المناطق السكنية" مع تسمية سلسلة من المناطق المحاصرة من بينها حمص ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالقرب من دمشق والغوطة على تخوم دمشق.

ويطلب النص أيضا "وقف جميع الهجمات على المدنيين بما في ذلك القصف الجوي خصوصا استعمال البراميل المتفجرة"، في إشارة واضحة إلى الخطة التي يستعملها الجيش السوري في حلب.

ويطلب النص "من جميع الأطراف وخصوصا السلطات السورية السماح وبدون تأخير بممر إنساني سريع وآمن وبدون عوائق لوكالات الأمم المتحدة وشركائها بما في ذلك عبر خطوط الجبهة وعبر الحدود".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG