Accessibility links

logo-print

مصر.. مرسي متهم بالتعامل مع الحرس الثوري الإيراني


الرئيس المصري المعزول محمد مرسي داخل قفص الاتهام في محاكمة سابقة

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي داخل قفص الاتهام في محاكمة سابقة

اتهمت النيابة المصرية الرئيس المعزول محمد مرسي بإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد للحرس الثوري الإيراني، وذلك خلال الجلسة الثانية لقضية "التخابر" مع جهات أجنبية، التي يحاكم فيها مرسي وعشرات من قادة الإخوان.

وكشفت النيابة في جلسة الأحد بالتفصيل عن التهم الموجهة إلى مرسي والمتهمين الآخرين، وقالت إنهم سلموا لدولة اجنبية ومن يعمل لها سرا من أسرار دفاع البلاد، وسلموا للحرس الثوري الإيراني العديد من التقارير الأمنية، لزعزعة أمن البلاد واستقرارها، والسماح بتسلل جماعات مسلحة من وإلى مصر في كانون الثاني/يناير عام 2011لمهاجمة مرافق الجيش والشرطة والسجون وتسهيل فرار السجناء.

ووضع مرسي في قفص زجاجي منفصل عازل للصوت لمنعه وباقي المتهمين من مقاطعة المحاكمة.

إرجاء محاكمة مرسي (13:07 بتوقيت غرينتش)

أجلت محكمة مصرية محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و35 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين في قضية 'التخابر' إلى 27 من شباط/فبراير الحالي للنظر في طلب رد هيئة المحكمة الذي تقدم به دفاع المتهمين.
وبرر الدفاع طلب الرد بوجود شبهة خصومة بين هيئة المحكمة وبين المتهمين، مشيرا إلى أن المحكمة "لم تعد خالية الذهن عن المتهمين ولا عن موضوع القضية"، مطالبين المحكمة بمنحهم أجلاً واسعا حتى يتمكن الدفاع من اتخاذ إجراءات الرد.
مرسي أمام القضاء.. استئناف جلسات قضية 'التخابر' (13:06)

استأنفت في العاصمة المصرية القاهرة الأحد ثاني جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات وأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين، في قضية 'التخابر' مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد.
وتشمل قائمة المتهمين الذي حضروا الجلسة التي تعقد في أكاديمية الشرطة، الرئيس السابق محمد مرسي والمرشد العام للإخوان محمد بديع، ونائبيه خيرت الشاطر ومحمود عزت، ورئيس مجلس الشعب السابق محمد سعد الكتاتني، ومحمد البلتاجي وعصام العريان وسعد الحسيني.
وكانت محكمة الجنايات قد انتدبت في الجلسة السابقة 10 محامين للدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسي وباقي المتهمين، وذلك بعد تنحي هيئة الدفاع برئاسة سليم العوا احتجاجا على على استمرار المحكمة وضعهم داخل القفص الزجاجي.
وتتضمن لائحة الاتهام، جرائم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد بهدف ارتكاب أعمال عنف، وإفشاء أسرار الدولة، وارتكاب أفعال أدت إلى المساس باستقلال ووحدة وسلامة أراضيها.
كذلك، تدبير وسائل تسلل لعناصر من جماعة الإخوان إلى قطاع غزة عبر الأنفاق، بمساعدة حركة حماس لتلقي التدريب العسكري وفنون القتال واستخدام السلاح.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب:


محاكمة من أجل الضغط
ويرى رئيس حزب الاستقلال مجدي أحمد حسين، أن محاكمة الرئيس المعزول وكبار معاونيه ليست قانونية، ويضيف في حوار مع "راديو سوا"، أن المراد من هذه المحاكمة الضغط على مرسي ليعلن عدم تمسكه بالحكم وقبول جماعة الإخوان بدور ثانوي في الحياة السياسية:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG