Accessibility links

logo-print

مصادر: السعودية قد تزود المعارضة السورية بصواريخ من باكستان


متجر لبيع الاسلحة في شمال سورية

متجر لبيع الاسلحة في شمال سورية

تسعى السعودية إلى تزويد مقاتلي المعارضة بأسلحة باكستانية مضادة للطائرات والدروع، بدعم لوجستي من الحكومة الأردنية.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر سعودية قريبة من الملف، القول إن الرياض ستزود المعارضة في سورية بصواريخ (مانباد) والمعروفة باسم "انزا" المحمولة على الكتف، إضافة الى الصواريخ المضادة للدروع.
وذكرت هذه المصادر أن زيارات متبادلة بين مسؤولين سياسيين وعسكريين سعوديين وباكستانيين جرت خلال الأسابيع الماضية حول هذا الموضوع. فقد زار رئيس الأركان الباكستاني الجنرال راحيل شريف مطلع شباط/ فبراير الجاري السعودية والتقى ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز.
وبدوره، زار الأمير سلمان على رأس وفد رفيع باكستان الأسبوع الماضي. وكان وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل قد زار أيضا باكستان قبل وصول الأمير سلمان، لكن لم يؤكد أي من البلدين هذه المعلومات رسميا.
وذكرت المصادر ذاتها، أن تأمين الأسلحة يترافق مع إذن باستخدام تسهيلات للتخزين في الأردن الذي يحد سورية من الجنوب، حيث تجري معارك بين القوات النظامية والمعارضة في درعا.
ويؤكد مقاتلو المعارضة أن حصولهم على أسلحة مضادة للطيران وللدروع يسمح لهم بقلب ميزان القوى لمصلحتهم، إذ أن قوات النظام السوري تستخدم القصف الجوي، بما في ذلك رمي البراميل المتفجرة من على متن مروحيات.
وترفض الولايات المتحدة حتى الآن تقديم هذا النوع من الاسلحة إلى المعارضة السورية، خشية وقوعها بأيدي فصائل متشددة، إلا أن فشل محادثات جنيف يشجع الأميركيين على تغيير موقفهم، حسب معارضين سوريين ومحللين.
وخلال زيارة سريعة إلى شمال سورية الأسبوع الماضي، تعهد رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا مقاتلي المعارضة بتوفير أسلحة نوعية قريبا.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG