Accessibility links

logo-print

أوكرانيا.. روسيا تشكك بـ 'شرعية' السلطات الجديدة


صورة الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش

صورة الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش

أعربت روسيا الإثنين عن "شكوك جدية" بشأن شرعية السلطات الأوكرانية الجديدة في حين أصدرت هذه الأخيرة مذكرة توقيف ضد الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش وتتجه نحو الغرب للحصول على مساعدة مالية.

وأعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف في أول رد فعل علني لمسؤول روسي مع وصول المعارضة الأوكرانية إلى السلطة في نهاية الأسبوع "إذا اعتبرنا أن أناسا يتنقلون في كييف بأقنعة سوداء وكلاشنيكوفات هم الحكومة، فسيكون من الصعب عندئذ العمل مع مثل هذه الحكومة".

وأضاف مدفيديف متوجها إلى الأوروبيين الذين قرروا من جهتهم دعم السلطة الجديدة وأوفدوا إلى كييف وزيرة خارجية أوروبا كاثرين أشتون التي وصلت بعيد ظهر الاثنين "يبدو لي أنه سيكون منافيا للمنطق اعتبار ما هو نتيجة تمرد وكأنه أمر شرعي".

وقبيل ذلك، أعلن وزير المالية الانتقالي يوري كولوبوف أن أوكرانيا بحاجة إلى مساعدة بقيمة 35 مليار دولار في 2014-2015.

وقال الوزير "طلبنا من شركائنا الغربيين (بولندا والولايات المتحدة) منحنا سلفة بحلول أسبوع أو أسبوعين" وعرضنا تنظيم "مؤتمر دولي كبير للجهات المانحة مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وصندوق النقد الدولي ومنظمات مالية دولية أخرى".

ويبدي الاتحاد الأوروبي استعداده لمساعدة أوكرانيا في الوفاء بالتزاماتها المالية والتفاوض بشأن توجهها السياسي الجديد، كما أعلن في وقت سابق وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن.

وأعلن أوزبورن "ينبغي أن نكون على استعداد لتقديم مساعدة مالية عبر منظمات مثل صندوق النقد الدولي"، موضحا أن الأساسي في هذه المساعدة سيأخذ شكل قروض.

غير أن الاتحاد الأوروبي ربط الاثنين احتمال التوقيع على اتفاق تقارب مع أوكرانيا بتشكيل حكومة منبثقة من انتخابات مبكرة في 25 ايار/مايو، وذكر بأن تقديم أي مساعدة مالية لهذا البلد مشروط باصلاحات اقتصادية.

بان كي مون يرفض تقسيم أوكرانيا

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى "الحفاظ على وحدة وسيادة أراضي" أوكرانيا وأوفد أحد مستشاريه إلى كييف، كما أعلن المتحدث باسمه مارتن نيسيركي الاثنين.

وأعرب بان كي مون عن أمله في أن تبدأ في أوكرانيا "عملية سياسية شاملة تعكس تطلعات كل الأوكرانيين وتحافظ على وحدة وسيادة أراضي البلاد".

وجدد الأمين العام للأمم المتحدة دعوته إلى وقف العنف وطلب من الجميع "احترام مبادىء الديموقراطية وحقوق الانسان بهدف ايجاد مناخ ملائم لانتخابات حرة وعادلة".

وقال المتحدث باسم الأمين العام أيضا إن الأخير أوفد إلى كييف روبرت سيري أحد أبرز مستشاريه لينقل إلى الرئيس الانتقالي الجديد اولكسندر تورتشينوف "عبارات التضامن مع كل الأوكرانيين والتزامه بدعم عملية سياسية شاملة".


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG