Accessibility links

عالم فضاء يتمكن من مشاهدة ارتطام جرم فضائي صغير بسطح القمر


صورة للقمر- أرشيف

صورة للقمر- أرشيف

حظي عالم فضاء أسباني بمصادفة نادرة فريدة من نوعها، إذ كان يراقب القمر بواسطة تلسكوب حين شاهد جرما بحجم ثلاجة يسقط مرتطما على سطحه، وتمكن أيضا من تسجيل هذا الحدث وتحليله.

في الحادي عشر من أيلول/سبتمبر الماضي، كان عالم الفضاء والأستاذ الجامعي خوسيه ماريا مادييدو يراقب القمر بواسطة تلسكوبات مخصصة لهذه الغاية، عندما لمح وميضا قويا فوق منطقة من سطح القمر تسمى "ماري نوبيوم"، أو بحر الغيوم في اللغة اللاتينية.

وبحسب المرصد الملكي البريطاني، فإن هذا الوميض كان قويا لدرجة أنه يرى من سطح الارض بالعين المجردة.

وأعقب الوميض توهج استمر ثماني ثوان على سطح القمر.

وقال عالم الفضاء "في تلك اللحظة أدركت أني شهدت حدثا نادرا جدا".

ووفقا للحسابات الفلكية التي أجراها عالم الفضاء وزملاؤه، تبين أن الجرم يزن 400 كيلوغرام، ويراوح شعاعه بين 60 سنتيمترا و 4.1 متر، وهو ارتطم بسطح القمر بسرعة تزيد 60 ألف كيلومتر في الساعة.

وجراء هذه السرعة الهائلة، تبخر الجرم لدى الاصطدام وتسبب بحفرة على سطح القمر بشعاع 40 كيلومترا، وبإطلاق حرارة عالية ووميض أمكن مشاهدته على سطح الأرض.

وهذا فيديو للحظات الارتطام:


المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG