Accessibility links

المغرب يعلق اتفاقيات التعاون القضائي مع فرنسا


متظاهرون مغاربة يحملون راية بلادهم أمام السفارة الفرنسية في الرباط

متظاهرون مغاربة يحملون راية بلادهم أمام السفارة الفرنسية في الرباط

علق المغرب "تعليق تنفيذ جميع اتفاقيات التعاون القضائي" مع فرنسا، وفق ما اعلنت الأربعاء وزارة العدل والحريات المغربية.

وقالت الوزارة في بيان "تقرر تعليق تنفيذ جميع اتفاقيات التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا، وذلك من أجل تقييم جدواها وتحيينها بما يتيح تدارك الاختلالات التي تشوبها".

كما أعلنت الوزارة استدعاء قاضي الارتباط المغربي في فرنسا في انتظار حلول "تضمن الاحترام المتبادل التام للاتفاقيات" الثنائية.

ولتبرير قرارها، قالت الوزارة التي يتولاها مصطفى رميد إن هذه الاتفاقيات تعتريها "العديد من الاختلالات".

وأشارت بالخصوص إلى توجه الشرطة الفرنسية الخميس الماضي إلى مقر إقامة السفير المغربي بباريس بشأن شكاوي رفعت ضد رئيس جهاز مكافحة التجسس المغربي كما أشارت إلى حالات أخرى.

وقام قاضي الارتباط المغربي المعتمد في باريس بـ"مساع" للحصول على التوضيحات الضرورية من السلطات القضائية الفرنسية بشان "عدم احترام" هذه الاتفاقيات وذلك "بلا جدوى لمدة ثلاثة أيام"، بحسب الوزارة.

وأضاف البيان أن ذلك "يجسد سلوكا لم يسبق للسلطات المغربية اتباعه مع نظرائها الفرنسيين" قبل أن تندد بسلوكيات تمثل "تعديا خطرا على القواعد الاساسية للتعاون بين البلدين".

وتشهد العلاقات بين المغرب وفرنسا الحليفين المقربين، توترا جديا منذ أسبوع والتقدم بشكاوى بباريس من قبل منظمة غير حكومية بدعوى "التعذيب والتواطؤ في التعذيب" ضد المدير العام لجهاز مكافحة التجسس المغربي عبد اللطيف حموشي.

وأبدى المغرب غضبه الشديد بشكل خاص لقيام سبعة شرطيين فرنسيين بالتوجه إلى مقر إقامة السفير المغربي بباريس لإبلاغ حموشي الذي أعلن عن وجوده في باريس، دعوة قاضي تحقيق دون المرور عبر القنوات الدبلوماسية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG