Accessibility links

logo-print

عقد بين البنتاغون وبوينغ لشراء 16 طائرة تجسس بقيمة ملياري دولار


مبنى البنتاغون

مبنى البنتاغون

وقّع البنتاغون عقدا مع شركة بوينغ بقيمة 2.1 مليار دولار لشراء 16 طائرة للمراقبة البحرية من طراز "بي-8أ" إضافية لحساب البحرية الأميركية، حسب ما أعلن مسؤولون أميركيون الأربعاء.

وترتكز طائرة التجسس للرحلات الطويلة "بوسيدون" على أنموذج بيونغ 737 التي تصنعها الشركة الأميركية ولكن البحرية كانت تتردد حتى الآن في تجديد أسطول المراقبة الجوية لطائراتها بي-3 اوريون التي كانت بعض عناصرها موضع شك مؤخرا.

وكان هناك تشكيك بقدرة رادارات بي-8أ وأسلحتها المضادة للغواصات خلال تجارب قام بها البنتاغون.

وكانت بوينغ قد وقعت عقدا مهما جدا مع البنتاغون من أجل تعديل طائراتها التجارية لتصبح طائرات تجسس لحساب سلاح الجو الأميركي.

واعتبر بعض الخبراء أنه بإمكان شركة بوينغ استعمال نفس المقاربة في العقود العسكرية المقبلة.

وقال الخبير لورن تومسون من معهد ليكسينغتون إن "تحويل طائرات تجارية إلى طائرات عسكرية قد يصبح أمرا جيدا لبوينغ في حين أن البنتاغون يحاول إيجاد الوسائل الفعالة لاستبدال طائرات التجسس والنقل والقيادة القديمة".

وسيتم بناء القسم الأكبر من طائرات العقد الجديد في مصنع بوينغ بسياتل بولاية واشنطن ويجب أن ينتهي العمل قبل العام 2017، حسب وزارة الدفاع الأميركية.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG