Accessibility links

اقتحام مقر المؤتمر الوطني العام في ليبيا وإصابة عضوين بالرصاص


متظاهرون ليبيون ضد تمديد ولاية المؤتمر الوطني العام

متظاهرون ليبيون ضد تمديد ولاية المؤتمر الوطني العام

أصيب عضوان في المؤتمر الوطني العام بالرصاص أثناء أعمال عنف استهدفت الأحد مقر المؤتمر الوطني العام في ليبيا بعدما اجتاح عشرات المتظاهرين مبانيه، بحسب ما أفاد رئيس المؤتمر.

وقال نوري ابو سهمين لقناة الأنباء الليبية إن "عضوين أصيبا بالرصاص حين كانا يحاولان مغادرة المكان بسيارتيهما"، متهما "متظاهرين مسلحين" باستهدافهما.

وكان عشرات المحتجين قد اقتحموا مساء الأحد مقر المؤتمر الوطني العام أعلى سلطة سياسية وتشريعية في ليبيا وقام بعضهم بأعمال تخريب.

ويطالب هؤلاء بحل المؤتمر العام ويحتجون على خطف متظاهرين السبت من المشاركين في اعتصام أمام مقر المؤتمر بوسط العاصمة الليبية.

وفي بيان مقتضب نددت وزارة العدل الأحد بخطف "شبان قدموا للتعبير عن رأيهم".

وكان ميلاد العربي أحد المشاركين في الاعتصام الذي طالب بحل المؤتمر، قد قال في وقت سابق إن مسلحين حضروا وأطلقوا النار في الهواء وأضرموا النار في خيمة أقامها المعتصمون أمام مبنى المؤتمر.

وأضاف المتحدث أن المهاجمين خطفوا متظاهرين من دون أن يحدد عدد هؤلاء.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن سكان المنطقة عمدوا الأحد إلى قطع طرق مطالبين بالإفراج عن المتظاهرين المعتقلين.

وأفاد المتظاهرون أن المسلحين ينتمون إلى "خلية عمليات ثوار ليبيا"، وهي مجموعة من الثوار السابقين تتبع للمؤتمر.

وأثار قرار المؤتمر العام تمديد ولايته حتى كانون الأول/ديسمبر 2014 استياء عدد من الليبيين.

وتحت ضغط الشارع، قرر المؤتمر في الآونة الأخيرة إجراء انتخابات مبكرة لكنه لم يحدد موعدها حتى الآن.

وتم اقتحام مقر المؤتمر العام عدة مرات من قبل متظاهرين أحيانا مسلحين، للاحتجاج على قرار للمؤتمر العام أو ضد الحكومة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG