Accessibility links

مقتل 11 شخصا في هجوم انتحاري على محكمة في إسلام أباد


آثار الهجوم الانتحاري

آثار الهجوم الانتحاري

قتل 11 شخصا على الأقل وأصيب نحو 20 آخرين بجروح في هجوم انتحاري مزدوج الاثنين على محكمة في العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

وأعلنت الشرطة أن مسلحين حاولوا إنقاذ صديق لهم كان يمثل أمام هذه المحكمة في قلب إسلام أباد، موضحة أن المهاجمين فتحوا النار ثم قام اثنان منهم بتفجير حزامهما الناسف.

وقال قائد شرطة إسلام أباد سكندر حيات "إن 11 شخصا فقدوا حياتهم وأصيب 24 آخرون بجروح".

وأكدت المستشفى التي نقل إليها الضحايا هذه الحصيلة موضحة أن نصف الجرحى في وضع حرج.

وقال سجد حسين وهو تاجر محله قريب من المحكمة "سمعت دوي ثلاثة أو أربعة انفجارات، ثم نقلت على عجل إلى المستشفى لإصابتي بجروح".

وأفاد مراسلون بأن وحدات من نخبة الشرطة طوقت محيط المحكمة الذي انتشرت فيه شظايا الزجاج والأشلاء البشرية.

وتشهد باكستان بانتظام اعتداءات قرب الحدود الافغانية وفي مدينة كراتشي العاصمة الاقتصادية، لكن وقوع أعمال عنف في العاصمة إسلام أباد أمر نادر.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG