Accessibility links

logo-print

العراق.. مواجهات مع داعش في الرمادي ومقتل 10 في هجمات متفرقة


أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

قتل 10 أشخاص، أربعة منهم من عائلة واحدة في هجمات استهدفت الإثنين مناطق متفرقة في العراق، فيما قتلت "قوات مكافحة الارهاب" 52 مسلحا ينتمون إلى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" في الرمادي غرب بغداد.
وقال الطبيب أحمد شامي في مستشفى الفلوجة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "امرأتين وطفلين من أسرة واحدة قتلوا إثر سقوط قذيفة هاون على منزلهم في حي العسكري" في شرق المدينة التي تخضع منذ بداية العام لسيطرة مسلحين مناهضين للحكومة.
وفي بغداد، قال مصدر في وزارة الداخلية إن "مدنيا قتل وأصيب خمسة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في سوق شعبي في منطقة الراشدية إلى الشمال الشرقي من بغداد".
كما قتل شرطي في هجوم مسلح لدى مروره بسيارته الخاصة في منطقة ابو غريب غرب بغداد، وفقا لمصادر أمنية وطبية.
وأصيب ثلاثة من عناصر قوات الصحوة التي تقاتل المجموعات المتشددة بجروح في انفجار عبوة ناسفة قرب نقطة تفتيش في منطقة هور رجب جنوب غرب بغداد، وفقا لذات المصادر.
وفي الموصل، قال نقيب في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "مسلحين مجهولين اغتالوا المحامي عماد النجماوي داخل مكتبه في منطقة وادي حجر في غرب الموصل".
وأضاف أن "شرطيا قتل وأصيب اخر بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة في منطقة اليابسات في غرب الموصل".
كما قتل مدنيان في هجومين مسلحين في حي القاهرة في شرق الموصل، وناحية الشورى إلى الجنوب من الموصل، وفقا للمصدر ذاته.
وفي سياق متصل، أعلن جهاز مكافحة الارهاب أن قواته تمكنت من قتل 52 مسلحا ينتمون إلى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" في عملية عسكرية في حي الضباط جنوب مدينة الرمادي غربي بغداد.
وقال المتحدث الاعلامي باسم القوة صباح النعمان في تصريح للوكالة الفرنسية إن "قواتنا تمكنت خلال عملية تطهير مناطق الرمادي من قتل 52 ارهابيا ينتمون إلى داعش بينهم قائدهم أبو بكر الانباري" على مدى يومي الاثنين والأحد.
وأضاف أن "هناك عددا من المقاتلين العرب بين القتلى"، مشيرا إلى أن "قوات الجهاز تقوم بعمليات تطهير للاحياء وتسلمها لقوات الشرطة المحلية وقوات العشائر".
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG