Accessibility links

logo-print

جون ماكين يحمل إدارة أوباما جزءا من مسؤولية الغزو الروسي لأوكرانيا


السيناتور جون ماكين خلال كلمته في مؤتمر أيباك

السيناتور جون ماكين خلال كلمته في مؤتمر أيباك

زيد بنيامين من واشنطن
هاجم المرشح الأسبق للانتخابات الأميركية جون ماكين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين داعيا إلى تبني سياسة أميركية جديدة لمواجهة رجل يعتقد بقيام الحرب الباردة من جديد ويعتمد سياسات عدائية في شرق أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.
ودعا عضو مجلس الشيوخ جون ماكين إلى توسيع العقوبات المفروضة على المسؤولين الروس جراء الأحداث الحالية في أوكرانيا مؤكدا أن واشنطن لديها جملة من الخيارات للتعامل مع الغزو الروسي لشبه جزيرة القرم.
وأضاف ماكين خلال كلمة له الاثنين في المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (الايباك) "هذا تصرف وقح من جانب فلاديمير بوتين ويجب أن لا يكون مقبولا على مستوى العالم، يجب أن يكون لدى أكبر وأقوى دولة في العالم العديد من الخيارات تبدأ بكشف المسؤولين الفاسدين الذين يقفون وراء هذه الخطوة".
وقال ماكين أيضا إن ما يجري في شبه جزيرة القرم هو نتيجة للسياسات الخارجية الضعيفة للرئيس باراك أوباما "يمكننا فرض عقوباتنا الاقتصادية الخاصة بنا، ولدينا مجموعة من الخيارات الأخرى. لماذا نهتم إذا؟.. لأن ما نراه هو نتيجة لسياسة خارجية ضعيفة بحيث لم يعد هناك من يؤمن بالقوة الأميركية بعد الآن".
في المقابل دعا الرئيس باراك أوباما أعضاء الكونغرس إلى القيام بجهود فعلية لمساعدة الشعب الأوكراني مؤكدا أنه يستمع لانتقاداتهم.
وقال أوباما في تصريحات للصحفيين عقب لقائه رئيس الوزراء الاسرائيلي في البيت الأبيض "شيء واحد يمكنهم فعله مباشرة هو العمل مع الإدارة من أجل تقديم حزمة مساعدات لدعم الأوكرانيين. في المرحلة الحالية يجب أن يكون هناك وحدة صف بين الجمهوريين والديمقراطيين".
المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG