Accessibility links

فايروس عملاق منقرض منذ 30 ألف سنة يظهر مجددا


فايروس كما يظهر بعد تكبيره في عدسة المجهر

فايروس كما يظهر بعد تكبيره في عدسة المجهر

بعد صموده نحو 30 ألف سنة متجمدا في سيبيريا، يعود فايروس عملاق إلى الواجهة ما يشير إلى أن عودة الفايروسات المقضي عليها بات أمرا ممكنا، حسبما أكدت دراسة علمية.

وأكدت دراسة نشرت في مجلة "بروسيدينغز أوف ذي ناشونل أكاديمي أوف ساينس"، أن فايروس "بايثوفايرس" القديم جدا عثر عليه في منطقة تشوكوتكا الغنية بالنفط والغاز الطبيعي والفحم والذهب والتغستن.

وحسب الدراسة، فإن هذا الفايروس القديم جدا يصيب الكائنات الأحادية الخلايا لكنه لا يضر بالبشر أو بالحيوانات، ما سيرفع إلى ثلاثة عدد الفيروسات العملاقة المعروفة حتى اليوم.

وقد بين هذا الاكتشاف أن فرضية إعادة ظهور الفيروسات التي يتم القضاء عليها مثل فيروس الجدري الذي يتكاثر بطريقة مشابهة لتكاثر بايثوفايرس في الأرض الدائمة التجلد لم تعد ضربا من الخيال.

وهو أكد أن معرفتنا للتنوع الحيوي المجهري لا تزال جد محدودة عند استكشاف بيئات جديدة.
وفي حين أنه من السهل رؤية الفيروسات العملاقة التي يتخطى قطرها 5,0 جزء من مليون متر بواسطة مجهر بصري بسيط، فإن الفايروسات العملاقة التي تصيب الكائنات الأحادية الخلايا تضم عددا كبيرا من الجينات مقارنة بالفايروسات الشائعة مثل فايروس الإنفلونزا أو الإيدز.

ويشار إلى أن هذه الأبحاث ضمت فرقا فرنسية من مرسيليا وغرينوبل وفريقا روسيا من أكاديمية العلوم الروسية.
XS
SM
MD
LG