Accessibility links

استطلاع: أغلبية إسرائيلية تؤيد التنازل عن الأحياء العربية في القدس الشرقية


البلدة القديمة من القدس

البلدة القديمة من القدس

كشف استطلاع للرأي أجري في إسرائيل، عن تأييد غالبية المستطلعة آراؤهم، التنازل عن الأحياء العربية في القدس الشرقية في إطار اتفاق سلام محتمل مع الفلسطينيين.
وحسب استطلاع للرأي نشرته صحيفة معاريف فإن أكثر من 70 في المئة من الإسرائيليين على استعداد للتنازل عن الأحياء العربية في القدس الشرقية لصالح السلطة الفلسطينية لتكون عاصمة الدولة الفلسطينية.
وتتناغم نتيجة الاستطلاع مع تصريحات سابقة لوزير الخارجية أفيغدور ليبرمان الذي أشار إلى أنه لا يوجد لإسرائيل تاريخ في الأحياء الشمالية والجنوبية، ولكن إسرائيل لن تتخلى عن البلدة القديمة وما يسمى بالحوض المقدس.
وفسر مدير دائرة الخرائط في بيت الشرق خليل التفكجي ما خلص إليه الاستطلاع بأنه إشارة إلى إمكانية التنازل عن حدود البلدة القديمة التي لا تتجاوز مساحتها 6.5 كيلومتر مربع.
وتزامن نشر نتائج هذا الاستطلاع مع تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه على استعداد للقيام بخطوات تاريخية من أجل التوصل للسلام مع الفلسطينيين، ولكن عليهم أولا الاعتراف بيهودية إسرائيل، وهذا ما يرفضه الجانب الفلسطيني.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:
XS
SM
MD
LG