Accessibility links

logo-print

أوروبية من كل ثلاث تعرضت لعنف جسدي أو جنسي


أوروبية من ثلاث يتعرضن للعنف

أوروبية من ثلاث يتعرضن للعنف

تعرضت امرأة من كل ثلاث نساء في الاتحاد الأوروبي لعنف جسدي أو جنسي مرة واحدة على الأقل في حياتها منذ سن الـ15 عاما، على ما أظهرت دراسة نشرتها الأربعاء الوكالة الأوروبية للحقوق الأساسية، وهي الدراسة الأوسع التي تعد حتى الآن.

وهذا يعني أن 62 مليون امرأة أوروبية سبق وتعرضن للعنف في حياتهن.

وتقول وكالة "فرا" من جانبها، إن امرأة واحدة من كل 20 تعرضت للاغتصاب اعتبارا من سن الـ15.

وتستند الدراسة إلى شهادات 42 ألف امرأة في دول الاتحاد الأوروبي الـ28، تراوحت أعمارهن بين 18 و74 عاما وجمعت خلال لقاءات فردية أجريت بين آذار/مارس وأيلول/سبتمبر 2012.

وقال مدير الوكالة الدنماركي مورتن كيايروم خلال عرض التقرير "علينا التحرك فكثير من النساء يعاني في أوروبا. ينبغي عدم تجاهل الأرقام التي كشفتها الدراسة".

وأتت أعلى النسب في دول أوروبا الشمالية، ففي الدنمارك تقول 52 في المئة من النساء إنهن تعرضن للعنف، تليها فنلندا (47 في المئة) والسويد (46 في المئة) وهولندا (45 في المئة).

وعلى العكس، فإن الدول الأوروبية الجنوبية سجلت نسبا أدنى مع تأكيد 22 في المئة من النساء في إسبانيا وقبرص ومالطا أنهن تعرضن لعنف جسدي أو جنسي.

ويمكن لعوامل عدة أن تفسر هذا التفاوت بين الدول، حسب وكالة "فرا"، لا سيما وجود مساواة أكبر بين الجنسين ما يدفع النساء إلى الحديث بسهولة أكبر عن العنف.

ولم تقدم وكالة "فرا" بيانات قابلة للمقارنة للإشارة إلى تطور في التصرفات، إذ أن دراستها هذه هي الأولى بهذا الحجم. واعتبرت جوانا غودي مديرة دائرة الحريات والعدالة في الوكالة "أظن أنه ينبغي تكرار هذه الدراسة كل أربع أو خمس سنوات، مع طرح الأسئلة نفسها يمكننا أن نعرف ما يحدث فعلا".

ودعت الوكالة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى المصادقة على اتفاقية مجلس أوروبا لمكافحة العنف ضد النساء والعنف الأسري والوقاية منه، المعروفة باتفاقية إسطنبول.

وحتى الآن وحدها النمسا وايطاليا والبرتغال صادقت على الاتفاقية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG