Accessibility links

logo-print

هيغل: علينا أن نكون جميعا إلى جانب الشعب الأوكراني


وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل

وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل

أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الأربعاء أن واشنطن قررت تكثيف التدريبات الجوية المشتركة مع بولندا وزيادة مشاركتها في حماية المجال الجوي لدول البلطيق.

وقال هيغل أمام أعضاء لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ "وزارة الدفاع تتخذ إجراءات لدعم حلفائنا بينها تكثيف التدريبات المشتركة عبر وحدتنا الجوية في بولندا وزيادة مشاركتنا في مهمة شرطة الأجواء التابعة للحلف الاطلسي في دول البلطيق".

وفي ما يتصل بالأزمة الأوكرانية، شدد وزير الدفاع الأميركي على الحاجة إلى "قيادة حكيمة وصلبة"، مضيفا "علينا أن نكون جميعا إلى جانب الشعب الأوكراني لدعم وحدة أراضيه وسيادته، إضافة إلى حقه في أن تكون له حكومة تلبي تطلعاته".

وتعتبر الولايات المتحدة أن هذه التدابير تهدف إلى تقديم ضمانات أمنية لحلفائها في شرق أوروبا الأعضاء في الحلف الأطلسي في ضوء قلقها من تداعيات التحرك العسكري الروسي في أوكرانيا على أمنها.

من جهته، أعلن قائد الجيوش الأميركية المشتركة الجنرال مارتن دمبسي أنه أجرى الأربعاء اتصالا هاتفيا بنظيره الروسي فاليري غيراسيموف دعاه فيه إلى "مواصلة التحلي بضبط النفس خلال الأيام المقبلة بهدف إفساح المجال أمام حل دبلوماسي" في أوكرانيا.

كما أعلن دمبسي أنه تحدث إلى نظرائه في دول البلطيق وشرق أوروبا منذ اندلاع الأزمة في أوكرانيا، وقال "إنهم قلقون ويريدون أن نوفر لهم ضمانات لأمنهم".

وأضاف "خلال أحاديثنا، التزمنا تحديد خيارات لتقديم هذه الضمانات وردع أي عدوان إضافي من جانب روسيا".

وأوضح دمبسي أن واشنطن تعتزم تقديم "خيارات" إلى الحلف الأطلسي بهدف "إرساء الاستقرار وليس تصعيد التوتر في أوكرانيا".

وتتمركز وحدة عسكرية أميركية من 10 عناصر في قاعدتين جويتين في بولندا بهدف تنفيذ التدريبات الجوية المشتركة بين القوات الأميركية والبولندية التي يملك سلاح الجو فيها مقاتلات إف 16.
XS
SM
MD
LG