Accessibility links

logo-print

عقوبات أوروبية لإجبار روسيا على التفاوض حول أوكرانيا


أوكرانيون يحملون علم الاتحاد الأوروبي

أوكرانيون يحملون علم الاتحاد الأوروبي

قرر القادة الأوروبيون الخميس تعليق المفاوضات حول تأشيرات الدخول مع روسيا وهددوا بفرض عقوبات إضافية على موسكو ولا سيما اقتصادية إذا واصل الوضع التدهور في أوكرانيا.

وفي ختام قمة أوروبية في بروكسل، أعلن رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي أن القادة الأوروبيين اتفقوا على استراتيجية تدريجية للعقوبات على ثلاث مراحل لإرغام روسيا على "التفاوض" على مخرج للأزمة في اوكرانيا.

واعتبر الاتحاد الأوروبي قرار برلمان القرم المحلي طلب إلحاق شبه الجزيرة الأوكرانية بروسيا وتنظيم استفتاء على هذا الانضمام بأنه قرار "غير شرعي"، مشيرا إلى أن هذا القرار الصادر عن برلمان القرم يخالف الدستور الأوكراني.

كما أعلن الاتحاد الأوربي أنه سيوقع اتفاق الشراكة مع كييف قبل انتخابات أيار/مايو.

قمة أوروبية طارئة حول الأزمة الأوكرانية آخر تحديث (17:20 ت.غ)

يبحث الاتحاد الأوروبي في بروكسل في قمة طارئة الخميس الأزمة الأوكرانية وكيفية دعم الحكومة الجديدة في كييف.

وقالت مايا كوسيانتشيتش المتحدثة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إن رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمن فان رومبيه هو الذي دعا إلى عقد هذه القمة الطارئة لبحث السبل الكفيلة لإيجاد حل للأزمة في أوكرانيا مع القيادة الجديدة في كييف.

وأضافت كوسيانتشيتش لـ"راديو سوا" "قبل بدء الاجتماع، سيعقد القادة لقاء مع رئيس الحكومة الانتقالية الجديد في أوكرانيا ياتسينيوك، وهو بالتأكيد سيطلعهم على وجهة نظره، وسيكون لديهم نقاش حول التطورات الأخيرة".

وأشارت المتحدثة باسم آشتون، إلى أن القادة الأوروبيين سيجددون مطالبتهم روسيا بوقف ما وصفته بانتهاك سيادة وسلامة الأراضي الأوكرانية.

وقالت "لقد طالبوا روسيا بسحب قواتها على الفور إلى المناطق التي تتمركز فيها بشكل دائم ودعوا إلى حل سلمي للأزمة الراهنة واحترام قواعد القانون الدولي".

تجميد أرصدة مسؤولين أوكرانيين

من ناحية أخرى، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه جمد أرصدة 18 مسؤولا أوكرانيا من بينهم الرئيس المقال فيكتور يانوكوفيتش ومقربون منه.

وقال المجلس الأوروبي في بيان أصدره الخميس وقبل ساعات من القمة الأوروبية الطارئة إن المسؤولين الثمانية عشر، ضالعون في عمليات تهريب أموال عامة وأن العقوبات المفروضة عليهم تتضمن إجراءات لاستعادة الأموال المهربة.

وهدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات محددة ضد مسؤولين روس في حال لم تتخذ موسكو إجراءات ملموسة لتخفيض حدة التوتر في شبه جزيرة القرم.

تجدر الإشارة إلى أن العقوبات لن تشمل في مرحلة أولى سوى تجميد الأرصدة وليس منع التأشيرات للسفر داخل الاتحاد الأوروبي كما كان مقرر مبدئيا.
XS
SM
MD
LG