Accessibility links

logo-print

السفينة الإيرانية في إيلات السبت وواشنطن تؤكد التنسيق مع تل أبيب


صاروخ من طراز إم-302 على متن سفينة اعترضتها إسرائيل

صاروخ من طراز إم-302 على متن سفينة اعترضتها إسرائيل

قال الجيش الإسرائيلي إن السفينة التي كانت "تحمل أسلحة إيرانية" واعترضتها البحرية الإسرائيلية في البحر الأحمر، ستصل إلى ميناء إيلات مساء السبت.
وأفاد المتحدث باسم الجيش الجنرال موتي ألموز أن السفينة التي كانت تنقل عشرات الصواريخ من طراز أم-302، ترسو حاليا على بعد 100 كيلومتر شمال بور سودان وستصل إلى إيلات مساء السبت".
وأضاف ألموز "لدى وصول السفينة سنتحقق من عدم وجود أسلحة وذخيرة أخرى مخبأة داخلها".
وقال نائب وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس، أن المعلومات "حول إرسال سفينة تنقل أسلحة إيرانية إلى غزة خاطئة وإنها أكاذيب لا أساس لها تكررها وسائل الإعلام الإسرائيلية".
تنسيق أميركي - إسرائيلي
وفي واشنطن، كشف المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن الولايات المتحدة شرعت بالتنسيق العسكري والاستخباراتي مع إسرائيل على صعيد الأمن القومي، بمجرد أن علمت بتحرك السفينة.
وأكد السفير الأميركي في إسرائيل دان شابيرو أن واشنطن كانت على علم بعملية استيلاء إسرائيل على السفينة الإيرانية، وأضاف أن إدارة بلاده واعية لـ"دعم إيران للإرهاب في الشرق الأوسط".
وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية، إن السفينة خضعت قبل السيطرة عليها لعمليات مراقبة وجمع معلومات استمرت عدة أشهر، للتأكد من احتوائها على أسلحة وصفها وزير الدفاع موشي يعالون بأنها "استراتيجية وكانت ستعرض أمن اسرائيل لخطر حقيقي".
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:


وكانت إسرائيل قد أعلنت أعلنا اعتراض البحرية الإسرائيلية سفينة تحمل "شحنة إيرانية من الأسلحة المتطورة" في البحر الأحمر الأربعاء، كانت متوجهة إلى جماعات مسلحة فلسطينية في قطاع غزة.
المصدر: راديو سوا/ وكالات
XS
SM
MD
LG