Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: أوباما تحدث مع بوتين وبرر العقوبات على روسيا


لقاء سابق بين أوباما وبوتين

لقاء سابق بين أوباما وبوتين

أجرى الرئيس باراك أوباما محادثات بعد ظهر الخميس مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد ساعات على إعلان واشنطن عن قيود على منح تأشيرات الدخول إلى أراضيها وعن إمكان فرض عقوبات ردا على تحركات موسكو في أوكرانيا.

وقال البيت الأبيض بعد محادثات هاتفية لمدة ساعة بين الزعيمين إن "الرئيس أوباما شدد على أن روسيا تنتهك سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا ما حتم علينا اتخاذ إجراءات انتقامية بالتنسيق مع شركائنا الأوروبيين".

وأضاف البيت الأبيض في بيان أن "الرئيس أوباما أضاف أنه من الممكن حل الوضع دبلوماسيا بما فيه مصلحة روسيا ومصلحة الشعب الأوكراني والأسرة الدولية".

وأوضح البيان أن أوباما شدد مرة جديدة على مطالبه إجراء محادثات مباشرة بمساعدة الأسرة الدولية بين روسيا وأوكرانيا ومجيء "مراقين دوليين للتأكد من أن الأوكرانيين محميين بمن فيهم الأقلية الروسية" وكذلك "عودة القوات الروسية إلى ثكناتها".

وقال أيضا إن "الأسرة الدولية بإمكانها أن تساعد الشعب الأوكراني على الاستعداد للانتخابات في شهر أيار/مايو".

وأشار أخيرا إلى أن وزير الخارجية جون كيري سيواصل محادثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ومع الحكومة الأوكرانية ومع الشركاء الدوليين الآخرين من أجل التقدم نحو هذه الأهداف.

وأعلن الكرملين من جانبه أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ الرئيس باراك أوباما أن العلاقات بين بلديهما لا يجوز أن تتأثر بالخلافات حول أوكرانيا.

وقال الكرملين في بيان إن "الرئيس الروسي ذكر بأهمية العلاقات الأميركية الروسية لتأمين الاستقرار والأمن في العالم. لا يجوز التضحية بهذه العلاقات بسبب مشاكل دولية معزولة حتى وإن كانت مهمة".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG