Accessibility links

logo-print

أردوغان يهدد بحظر يوتيوب وفايسبوك


رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

هدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الذي يواجه فضيحة سياسية ومالية، بحظر موقعي يوتيوب وفايسبوك في تركيا بعد الانتخابات البلدية في 30 آذار/مارس.

وفي مقابلة مع محطة التلفزيون التركية الخاصة "اي تي في"، قال أردوغان الخميس "هناك إجراءات جديدة سوف نتخذها في هذا المجال بعد 30 آذار/مارس.. بما في ذلك حظر يوتيوب وفايسبوك".

ومنذ توجيه الاتهام في كانون الأول/ديسمبر إلى العشرات من المقربين من النظام، رؤساء شركات ونواب وموظفون كبار يشتبه بممارستهم الفساد، تطالب المعارضة باستقالة أردوغان.

وكان أردوغان قد وعد الأربعاء باعتزال الحياة السياسية في حال لم يربح حزبه الانتخابات البلدية في 30 آذار/مارس والتي ستكون بمثابة اختبار لنظامه.

وكان أردوغان قد أكد أن شعبية حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ عام 2002 لم تتأثر بهذه الفضيحة السياسية المالية التي تطاله.

لكن آخر استطلاعات للرأي أظهرت أن شعبية أردوغان ونوايا التصويت لصالح حزب العدالة والتنمية انخفضت منذ قمع التظاهرات المناهضة للحكومة في حزيران/يونيو 2013، وتراجعت أكثر مع الأزمة التي سببتها الفضيحة السياسية-المالية.

وهذه بعض التغريدات على تويتر التي تنتقد تصريح أردوغان:
XS
SM
MD
LG