Accessibility links

logo-print

سورية.. 17 قتيلا من المعارضة في يبرود و14 من الجيش في مورك


مقاتلون معارضون في سورية

مقاتلون معارضون في سورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة إن 17 من مسلحي المعارضة قتلوا الجمعة في معارك مع الجيش السوري شمال دمشق، في محيط مدينة يبرود التي تشكل آخر معاقل المعارضة المسلحة في منطقة القلمون الاستراتيجية الحدودية مع لبنان.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن بوقوع اشتباكات عنيفة جدا رافقتها غارات جوية مكثفة في مناطق على تلال يبرود وريما ومحيط السحل والعقبة.

وأشار المرصد إلى أن الطيران الحربي السوري نفذ صباح الجمعة ست غارات جوية على منطقة العقبة ومحيطها ويبرود.

وأضاف أن عددا من المقاتلين في صفوف جبهة النصرة والدولة الإسلامية من جنسيات غير سورية لقوا مصرعهم في هذه الاشتباكات.

وفي وسط البلاد، قال عبد الرحمن إن المعارك اشتدت بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة في ريفي حماة و إدلب بسبب محاولات المعارضة السيطرة على طرق رئيسية هناك.

وفي محافظة حماة وسط البلاد، قال المرصد إن ما لا يقل عن 14 عنصرا من القوات النظامية وجيش الدفاع الوطني قتلوا في اشتباكات مع مسلحي المعارضة في بلدة مورك ومحيطها في حين قتل تسعة من مسلحي المعارضة في هذه المعارك.

وفي محافظة الرقة شمال البلاد، تدور اشتباكات عنيفة منذ منتصف ليل الخميس في محيط الفرقة الـ17 بين وحدات من الجيش ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام.

مزيد من التفاصيل في تصريح مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبدالرحمن لـ"راديو سوا":


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG