Accessibility links

logo-print

نتانياهو: لن أوقع اتفاق سلام يهدد مصالحنا العليا


وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو-أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو-أرشيف

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن بلاده ستحافظ على مواقفها الثابتة على الرغم من دخولها في مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وكرر نتانياهو، في تصريح للإذاعة الاسرائيلية الرسمية عقب زيارته إلى الولايات المتحدة، موقفه بأنه لن يوافق على أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين تحت الضغوطات.

وأضاف: "إذا حاولوا فرض اتفاق علينا يهدد أمننا ومصالحنا العليا فلن أوقعه ولن أجلبه إلى الحكومة للمصادقة عليه".

وأكد كذلك على أنه لن يوافق على أي طلب أميركي لوقف البناء في المستوطنات كبادرة حسن نية تجاه الفلسطينيين.

والجدير بالذكر أن نتانياهو كان قد طالب الفلسطينيين بإظهار الجدية في المفاوضات والاعتراف بيهودية إسرائيل لأنه دون ذلك لن يكون هناك أي تقدم في العملية السلمية.

واستبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي حدوث أي تغيير في حكومته على ضوء الإعلان عن اتفاق الإطار الأميركي.

وجاءت هذه التصريحات كرد على تهديدات حزب "البيت اليهودي" بالانسحاب من الحكومة والعمل على إسقاطها إذا ما وافق رئيس الحكومة على الاتفاق الإطار المبني على أساس الانسحاب إلى حدود عام 67.

والمزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا خليل العسلي من القدس:


ومن جانب آخر، أكدت مسؤولة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي ضرورة انضمام القيادة الفلسطينية إلى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى وكذلك التوقيع على المعاهدات الدولية بغض النظر إن نجحت أو فشلت المفاوضات مع اسرائيل.

وحسب تعبير عشراوي، فإن عضوية فلسطين في وكالات الأمم المتحدة ليست تهديداً أو عقوبة لأحد.

المزيد في تقرير مراسل راديو سوا نبهان خريشة من رام الله:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG